باحث مصري : الإمارات تملأ فراغاً مسيحياً إقليمياً كبيراً

0

قال الباحث المصري سليمان شفيق إن زيارة البابا الثاني للإمارات تعكس دلالات عظيمة، ومنها أن هي الدولة الأكثر ضلوعاً في الشأن المصري، إقليمياً بعد الإطاحة بالإخوان، والقادرة بنعومة على التفاعل مع كافة مكوناته بلا حساسيات. ومن المقرر أن تستمر زيارة البابا خمسة أيام يلقي خلالها محاضرة بإمارة أبو ظبي، ويقيم أول قداس له في دولة عربية، بكاتدرائية الأنبا أنطونيوس بأبوظبي. وبحسب شفيق فإن البابا اصطحب معه ثلاث أساقفة، خدموا من قبل في ، وعلماني اسمه هاني نجيب، سبق له العمل هناك. وقال شفيق: “ تملأ فراغاً مسيحياً إقليمياً كبيراً، وتتعامل بلا حساسيات مع كتلة من الشعب المصري، وتتجنب دولاً عديدة في الإقليم الفاعل معها لاعتبارات عديدة”. 

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.