باسم يوسف ما هو إلا دمية بيد الساسة.. تم ابعاده لتتويج السيسي

0

تساؤلات عديدة أثارها اختفاء الإعلامى الساخر ، مقدم برنامج “البرنامج” على “إم بى سى مصر”, فاختفاء باسم فى ظل هذه الظروف، وفى ذلك الوقت تحديدًا، والذي يمثل مادة دسمة لبرنامجه ما يعود بأرباح هائلة لقناة “إم بى سى مصر”، والتي فجأة وبدون مقدمات أصدرت بيانًا بإيقاف بدون أى أسباب تذكر يمثل لغزًا.

 

وعلى الرغم من أن باسم قبل غيابه وفي آخر حلقة، وعد مشاهديه بالعودة سريعًا، ووعد بأن الإجازة المقررة مسبقًا لـ”البرنامج” لن تزيد على أسبوعين فقط، فوجئ الجميع بعد اختفائه ببيان رسمي من قناة “إم بي سي مصر” على موقعها الرسمي، توضح فيه أسباب حجب “البرنامج”، وهى الرغبة بعدم التأثير على الناخبين، وأن المدة ستمتد من 19 إبريل الماضى، وهو يوم بداية الإجازة السنوية للبرنامج كما ادعت إدارة القناة، إلى يوم 30 مايو الحالي أي بعد انتهاء الانتخابات الرئاسية.

 

لتظهر الحقيقة أن إبعاد باسم فى ذلك الوقت كان إبعادًا سياسيًا حيث كشفت مصادر مقربة من قناة “إم بى سى مصر” أنها مسرحية لتتويج وزير الدفاع السابق ومرشح الرئاسة الحالي ، وظهرت حقيقة عدم التأثير على الناخبين التي ذكرتها القناة, وأراد مدير “إم بي سي مصر” عدم التأثير عليهم في حالة تناول باسم السيسي بالسخرية والنقد، بعد أن ظهر السيسى من خلال حواراته التي أذيعت، رغم ما تناولها من مونتاج طبقًا للخبراء، وعلمه بالأسئلة مسبقًا، بل وضعها بنفسه أحيانًا كما صرح الدكتور حسن نافعة أقل كفأ.

 

وتطرح الإجازة التكتيكية لباسم يوسف وبرنامجه تساؤلات عن حقيقة حياده وجرأته التي يدّعيها معجبوه وصانعو نجوميته، وحقيقة الدور الذي يلعبه في مصر.

 

ليظهر باسم  يوسف عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعى تويتر، وعبّر عن سعادته لعودة طاقم برنامجه إلى مسرح التصوير، ووعد بحلقة مميزة من البرنامج عن انتخابات الرئاسة وقال: “سعيد برجوعنا جميعًا إلى المسرح ونستعد للعودة إلى الشاشة الأسبوع المقبل إن شاء الله. حلقة مميزة عن الانتخابات الرئاسية”. وبعد النتائج الأولية لتصويت المصريين في الخارج، والتي أدّت إلى انكشاف نتيجة الانتخابات المسبقة،

 

وفور تغريدة باسم علق بعض النشطاء بالترحيب قائلين: “جود لاك يا باسم”، و”منتظرينك من زمان”، و”هتبقى حلقة جامدة”، في حين علق آخرون: “الإجازة كلها فبركة عشان الانتخابات يا باسم”، و”أنت عروسة ماريونيت جميلة يا باسم”، و”طبعًا مش هتقدر تعمل مع السيسي زي ما كنت بتعمل مع مرسي يا باسم”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.