هذا هو القصر الفخم الذي خسره عمر الشريف فى لعبة قمار

0

نشرت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية صورًا للقصر الفخم الذى يقع على الصخور البركانية فى جزيرة “لانزاروتى” الإسبانية، الذى زعمت أنه كان ملكًا للفنان المصرى العالمى “” فى سبعينات القرن الماضى، قبل أن يخسره فى لعبة قمار .

 

يحتل الفندق، الذى يقدر الآن بـ 4.5 مليون جنيه إسترلينى، على مساحة 7000 متر مربع فى منطقة من أجمل بقاع إسبانيا وهى جزيرة مقامة على صخور بركانية وتعرف بـ “كازا عمر” نسبة إلى لورنس العرب “عمر الشريف” الذى يرتبط الفندق باسمه حتى اليوم حيث يشاع وسط سكان الجزيرة أنه اشتراه عقب تصوير فيلم “الجزيرة الغامضة” عام 1973 لأنه وقع فى غرام سحر المكان أثناء تصوير الفيلم.

 

لكن ولع الشريف بالمقامرة كان أكبر من عشقه للقصر الأسطورى، حيث راهن عليه بعد شرائه بأيام قليلة أثناء لعبة قمار عالية المخاطرة اسمها “لعبة الجسر الأوروبى” وخسره بعد هزيمته على يد خصمه الإنجليزى “سام بينادى” الذى يعتبر بطل تلك اللعبة، وعلى الرغم من أن الشريف كان ماهراً بتلك اللعبة إلا أنه غامر بالقصر قبل أن يعرف أن خصمه هو بطل تلك اللعبة.

 

ويعد القصر تحفة فنية معمارية حيث يحتوى على جذوع خشبية وصخور تكونت من لافا البراكين على مر الزمان، بالإضافة لحمامات السباحة الخاصة والمناظر الطبيعية وكهوف وأنفاق تمكن المقيمين بالفندق من التمتع بالمناظر الطبيعية المحيطة به فى الجزيرة، وتتكلف الإقامة فيه لمدة أسبوع كامل فى غرفة لشخصين ملحقة بحمام سباحة خاص 440 جنيه إسترلينى.

 

وقد صرح الفنان عمر الشريف، 82 سنة، أنه قد خسر الكثير من وراء عشقه للقمار حيث كثرت ديونه وتعرض للإفلاس أكثر من مرة، ولكنه اعتزل وقرر التركيز على قضاء وقت أكبر مع عائلته.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.