أكاديمية تونسيّة: ما يحدث في حلب جيّد لنا دون شك وسأظل أساند بشار الأسد

7

(خاص – وطن) بسبب تدوينةٍ اعتبرها البعض شماتة في أهل ، خلّفت الأستاذة الجامعية التونسية ، ردود فعل غاضبة من قبل على مواقع التواصل الإجتماعي.

 

وكتبت يوسف، على صفحتها بموقع التواصل الإجتماعي “فيبسوك” “ما دام وأتباعها وأذنابها منزعجين ممّا يجري في حلب فلا شكّ أنّه جيّد لنا…تحليل سطحيّ جدّا ولكنّه ناجع جدّا.”

13118840_276701305998378_5350402796305155358_n

وبعد ساعات من تدوينتها المثيرة للجدل، كتبت ألفة يوسف تدوينة أخرى لتوضيح مقصدها.

 

وقالت الأكاديميّة التونسية: “سيل من كتائب الاخوان والحكوكيين يرغي ويزبد، يشتم ويسب…لا تزايدوا علينا في الانسانية، فالحروب كلها دمار وهموم ومجازر…ولسنا نحن من أشعل خرافة الربيع الدموي ولسنا نحن من ألقى العرب في اتون محارق لا تنتهي…”.

 

وتساءلت: “هل انا من أشعل بلادا كانت في سلام فجاءها جحافل الإسلاميين وخونة المعارضة برعاية وقطر لنشر الدماء والاشلاء؟ هل انا من دعوت الى مؤتمر اصدقاء سوريا لزرع الفتن وتعميق الجراح؟”.

 

وأضافت: “الان تبكون سورية؟ لم تبكوها يوم اغتصبت نساؤها واحتملن سبايا حرب في اشنع ما يمكن ان يتعرض له إنسان…لم تبكوها يوم مُزّقت أوصال اَهلها وقطعت رؤوسهم وتزيّن بها جماعتكم المجرمون…لم تبكوها يوم شرّدتم اطفالها أسرها بعد ان كانوا في سلام وهدوء…”.

 

وتابعت الأستاذة الجامعيّة ألفة يوسف “انتم اليوم لا تبكون سورية…انتم تبكون فشل مشروعكم وذهاب ريحكم…وساظل اساند الجيش العربي السوري وبشار الاسد…فلست ممن يتلونون.”

13076831_276702002664975_1044311073993930241_n

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. علد القادر سرحان يقول

    انت حقيرة وسافلة ومنخطة
    بس أقول وانا سوري حسبي الله فيكي وفي كل واحد واطي متل حكايتك يابنت العهر

  2. فاطمة محمد يقول

    هذه السيدة لا ضمير لها ولا إنسانية فهي وبشار من صنف واحد وحسبنا الله ونعم الوكيل

  3. خالد يقول

    اسأل الله الذي جمعنا في” دنيا فانيه” ان يجمعنا في” جنة قطوفها دانيه”
    لا إله إلا الله الحليم الكريم
    لا اله إلا الله العلى العظيم
    لا اله إلا الله رب السماوات السبع
    ورب العرش العظيم

    اللهم إنا نسألك زيادة في الدين
    وبركة في العمر وصحة في الجسد
    وسعة في الرزق وتوبة قبل الموت
    وشهادة عند الموت ومغفرة بعد الموت
    وعفوا عند الحساب وأمانا من العذاب
    ونصيبا من الجنة وارزقنا النظر إلى
    وجهك الكريم

    اللهم ارحم موتانا وموتى المسلمين
    واشفي مرضانا ومرضى المسلمين

    اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات والمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات

    اللهم صل على سيدنا
    ونبينا وحبيبنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
    اللهم ارزقني حسن الخاتمة

    اللهم ارزقني الموت وأنا ساجد
    لك يا ارحم الراحمين

    اللهم ثبتني عند سؤال الملكين

    اللهم اجعل قبري روضة من رياض
    الجنة ولا تجعله حفرة من حفر النار

    اللهم أني أعوذ بك من فتن الدنيا

    اللهم قوي إيماننا ووحد كلمتنا
    وانصرنا على أعدائك أعداء الدين

    اللهم شتت شملهم واجعل الدائرة عليهم

    اللهم انصر إخواننا المسلمين في كل مكان

    اللهم ارحم إبائنا وأمهاتنا
    واغفر لهما وتجاوز عن سيئاتهما
    وأدخلهم فسيح جناتك

  4. خالد يقول

    لا تعبؤوا للوقاحة التي تتلفظ بها هذه العاهرة القذرة.. هذه الحقيرة السافلة المنحطة لاتمثل الاقاذورات الشعب التونسي.. الله يحشرها مع بشار المجرم يارب.

  5. الإمام حاتم يقول

    برافو للرائعة الدكتورة ألفة يوسف وطز في الدواعش وأذنابهم

  6. محمد الخليفي يقول

    ان من غباء من تدعي الدكترة وتمجد في بشار المجرم وجيشه ومن جهلها ان الدين الاسلامي لم يكن يدعوا طيلة حكمه او انبعاثه الى قتل المسلمين ولا حتى غير المسلمين ولكنه امر بقتل المعتدون عليهم بعد ان اصبحت دولة اسلامية وبعد ان شرعتى القوانين الاسلامية اما اؤلائك الذين تستنكر افعالهم وسبيهم للنساء فهم من انتاج اسرائيلي امريكي غربي مقيد حاقد .كما يجب عليها ان تتذكر ان الثورة السورية بدات سلمية وغير مسلحة ولكن الكلب بشار هو من بادر بالقتل للمتضاهرين مما جعل العديد من الضبط والعسكريين يتمردون على حكمه فاضعفوا جيشه المتقهقر فاستعان بالشيعة الانجاس وحزب الله الارهابي واخيرا بالقوة الروسية العظمىمقابل ابناء ونساء سورية العزل وتلركوا داعش الاسرامريكية ولكنها ومن كثرة عداوتها للثورة التونسية والثورات العربية ككل فعي تلتذ بقتل الابرياء والمساكين وتتمنى فشل هاته الثورات وبما فيها التونسية والتي حررتها من قيود بن علي التي كانت تدمي معاصم الكثيرين امثالهاوفي الاخير اقول انك امراة مضطربة المواقف وفاشلة والشهداء والضعفاء لهم رب يحميهم والنصر ات لا محالا

  7. nano sara يقول

    مع هكذا نخبة علمانية سطحية و عنصرية لن تتعجب من حالة اليأس و الضياع التي تدفع جيل بكامله نحو التطرف و الإنتحار الجماعي بعد أن فقد الأمل في وجود نخبة تفهم مشاكله و تعمل على مساعدته للخروج من أزمته

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.