“شاهد” قيس الخزعلي قتل 1500 عراقي إنتقاماً لأخيه باعتراف مقتدى الصدر!

0

اعترف زعيم التيار الصدري في العراق ، أن زعيم ميليشيات ما يسمى بـ”عصائب أهل الحق”، ، قتل 1500 عراقي انتقاماً لأخيه.

وقال “الخزعلي” في فيديو نادر إن شقيقه قُتل بعد اختطافه عام 2006، مدّعياً أن الجهة التي اختطفته هي “تنظيم التوحيد والجهاد” الذي كان يتزعمه أبومصعب الزرقاوي.

وقال “الصدر” في مقابلة تلفزيونية سابقة مُشيراً إلى “الخزعلي” إنّ شقيقه قتل وانتقم له بقتل 1500 عراقي، معتبراً المليشيا التي قامت بذلك “مليشيا وقحة” .

وأضاف أن التيار الصدري متهم في تلك المذبحة التي ارتكبها “الخزعلي” انتقاماً لشقيقه.

عمائم تنجست بدماء الأبرياء

إسمع حبيبي .. #قيس_الخزعلي قتل١٥٠٠ عراقي انتقاماً لأخيهوكم قتل #صدام_حسين يا قتلة حين جاء أكثركم على ظهر الدبابات الأمريكية بحجة التحرر من ديكتاتوريته؟ تنجست عمائمكم بدماء العراقيين الأبرياء ونهبتم المليارات وجعلتم بلدكم مغنماً للإيرانيين والأمريكيين وصار #العراق العظيم كجثة تتكالب عليها الحيوانات فان خرج من بينكم صداماً جديداً هل يلومنه أحد إذا خلع عمائمكم و.. ولن أكمل

Posted by ‎Nezam Mahdawi نظام المهداوي‎ on Wednesday, December 11, 2019

وفي تعليقه على ما اعترفه به “الصدر” قال الكاتب الصحفي ورئيس تحرير صحيفة “وطن” نظام مهداوي متسائلاً: “وكم قتل يا قتلة حين جاء أكثركم على ظهر الدبابات الأمريكية بحجة التحرر من ديكتاتوريته؟”.

وأضاف: “تنجست عمائمكم بدماء العراقيين الأبرياء ونهبتم المليارات وجعلتم بلدكم مغنماً للإيرانيين والأمريكيين وصار العراق العظيم كجثة تتكالب عليها الحيوانات فان خرج من بينكم صداماً جديداً هل يلومنه أحد إذا خلع عمائمكم و.. ولن أكمل”.

جديرٌ بالذّكر أنّ مكتب الرقابة على الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية أدرج ثلاثة من قادة الميليشيات المدعومة من إيران في العراق، على قائمة العقوبات بتهمة إطلاق النار على المحتجين في العراق، ما أسفر عن مقتل العشرات من المدنيين الأبرياء.

والقادة الثلاثة هم كل من زعيم ميليشيا عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، وشقيقه ليث الخزعلي، ومدير جهاز الأمن في الحشد الشعبي حسين فالح عبد العزيز اللامي.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.