ما خطط له ابن زايد بليبيا لسنوات وأنفق عليه مليارات هدمته تركيا في لحظة.. قرقاش استشاط غضبا ووجه رسالة لأردوغان

0

أثارت الاتفاقية العسكرية بين تركيا وحكومة “الوفاق” الشرعية المعترف بها دوليا في ليبيا جنون حكام الإمارات، خاصة الداعم الأول للجنرال الليبي المتمرد خليفة حفتر.

وبعد أن هدم أردوغان في أيام بهذه الاتفاقية ما خطط له ابن زايد طيلة سنوات في ليبيا وأنفق عليه مليارات الدولارات، خرج وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش يهاجم تركيا وأردوغان بشدة.

وفي تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) قال قرقاش مهاجما تركيا:” يحق لنا أن نسأل، أين هو مبدأ تصفير المشاكل مع دول الجوار والذي دعت له السياسة الخارجية التركية؟”.

وكتب قرقاش، على “تويتر”، مساء الثلاثاء الماضي مهاجما تركيا التي شاركت مع قطر في القمة الإسلامية بماليزيا “غريب.. أن تترأس منظمة كبيرة كمنظمة التعاون الإسلامي لسنوات عدة دون أن تشكو من فعاليتها أو أدائها وفور انتهاء رئاستك تبدأ شكواك. وتتمادى إثر ذلك وتسعى إلى تبني سياسة اجتماعات المحاور والاستقطاب”.

وشنت قوات حكومة الوفاق الليبية والمعترف بها دوليا اليوم، السبت، هجوما كاسحا على الميليشيات التي يقودها الجنرال الليبي المتمرد خليفة حفتر، في محيط مطار طرابلس.

وبينت الوفاق في بيان بفيس بوك أن قوات حكومة الوفاق شنت ما وصفته “هجوماً كاسحاً” على قوات حفتر بمحور الرملة بمحيط المطار وتمكنت من السيطرة على عدة مباني كانت يتحصن بها الميليشيات بعد أن دمرت دبابتين وآلية مسلحة.

هذا وقالت وسائل إعلام تركية إن حزب العدالة والتنمية الحاكم يعتزم التعجيل بتقديم مشروع مذكرة إلى البرلمان، تخول الحكومة التركية إرسال قوات إلى ليبيا، بعدما كان مقرراً تقديمها في السابع من يناير المقبل.

وذكرت أن التطورات المتسارعة في ليبيا وتقدُّم حكومة الوفاق الليبية بطلب رسمي إلى نظيرتها التركية للحصول على دعم عسكري، دفعا حزب العدالة والتنمية إلى استعجال الحصول على التفويض البرلماني.

وأوضحت أن حزب العدالة والتنمية طلب من أعضاء بالبرلمان، اليوم السبت، أن يستعدوا للنظر في التفويض المقترح.

وأضافت أن المذكرة قد تُطرح في البرلمان الاثنين 30 ديسمبر الجاري، أي قبل أسبوع من الموعد الأصلي، على أن يتم التصويت عليها في الثاني من يناير المقبل، على الأرجح.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.