“شاهد” عمانيون يحذرون من منتج سعودي شهير لا تخلوا منه أسواق السلطنة ويدخل بيت كل عُماني.. هذا مصدره!

5

حذر ناشطون عُمانيون على تويتر مواطنيهم مما قالوا إنه منتج غذائي سعودي غير آمن لأنه يعبأ في دبي، ويدخل أسواق السلطنة منسوبا للشركة الشهيرة على أنه إنتاج وتعبأة المملكة.

وأوضح الناشطون عبر صورا نشروها في تغريدات لاقت انتشارا وتفاعلا كبيرا ورصدتها (وطن) أن حليب الشهير الذي يملأ أسواق السلطنة لا يأتي من شركة المراعي الأم في السعودية وإنما إنتاج شركة إماراتية أو هو لبن المراعي لكنه يعبأ في دبي في ظروف غير صحية وبشكل غير آمن.

وذكر ناشط عُماني آخر في التعليقات محذرا من ذات الأمر أن حليب المراعي ومنتجات ألبان يونيكاي كلها تعبأ في دبي.

وتابع موضحا:”أتمنى من وكيل حليب المراعي أن يستورد هذا الحليب من مزارع المراعي بالمملكة العربية السعودية مباشرة وذلك ضمان للصحة العامة، وانصح كذلك بعدم شراء منتجات يونيكاي بشتى أنواعها. معنا مزارع وآن الأوان لتشجيع المنتج العماني ونقف جنبه.”

فيما أكد آخرون أن هذا المنتج فعلا رديء وسيء الجودة ولا يمت لمنتجات المراعي المعروفة بصلة حسب وصفهم.

ودعا آخرون للاستغناء عن كل المنتجات المستوردة والاعتماد على المنتج الوطني وتشجيعه خاصة أنه مصادره معروفة داخل السلطنة وآمن 100%.

ونصح ناشط عماني شركة المراعي بالحفاظ على زبائنها في السلطنة عبر شحن حليبها من مزارع السعودية إلى السلطنة مباشرة والابتعاد نهائيا عن .

وكان مغردون سعوديون، أطلقوا حملة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية لمقاطعة المنتجات الإماراتية، بعد أن أغرقت الأخيرة السوق السعودي ببضائع، قالوا إنها “مغشوشة”.

اقرأ أيضاً: إجراءات رسمية في الخليج تقضي بتشديد الرقابة على منتجات الإمارات وتوقعات بخسائر فادحة

وتصدر وسم “#مقاطعه_المنتجات_الإماراتية” قائمة الوسوم الأكثر تداولًا بالتريند السعودي على تويتر، وعبر مغردون خلاله عن سخطهم حيال إنتاج البضائع الإماراتية خارج دولة الإمارات وحظر بيعها داخل الدولة، إذ يرون أن معظمها إما “مغشوش” أو “مقلد”.

ويقول سعوديون: إن أي منتج يبدأ رقمه بـ”629″ وهو رمز الإمارات، يجب الابتعاد عنه، كون الأخيرة جعلت السعودية “حقل تجارب”، على حد قولهم.

ولاقت حملة المقاطعة تفاعلا واسعا في الخليج خاصة في وسلطنة عمان، اللتين بدأتا تحركات رسمية لمنع دخول هذه البضائع والتحقق من سلامة المنتجات المتداولة في الأسواق.

ويرى محللون أن الإمارات تكبدت خسائر فادحة بعد نجاح دعوات المقاطعة، حيث تشكل واردات الصادرات دخلًا كبيرًا يعتمد عليه في الدخل القومي الإماراتي وقد يتبع ذلك تداعيات سياسية تؤثر عليها.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. ليلى يقول

    حسبي الله ونعم الوكيل عليهم

  2. بنت عمان يقول

    حتى السيريلاك لما شفت الكود طلع المود 629 ? وانا كنت اشتريه لبنتي واستغنيت عنه بمنتج وطني والحمدلله

  3. حمودي يقول

    متجات دولة الامارات كله مغشوشه
    انا اشتريت حليب حق بنوتي صغيره لم شربت حليب استوالها مغص في بطنه…ع طول شلتها مجمع صحي قال لي انه منتج فيه تسمم…
    حسبي الله عليهم
    ملاحظه/ نرجواء من حكومة الاسراع بموضوع مقاطعة منتجات صادره من دولة الامارات…

  4. روح مرحه يقول

    حتى المنتج العماني تبع مزون مقلد حصلت فيه نفس الكود.. وبرقر ونقانق الصفوة نفس الحاله عليه نفس الكود… طالما ان الموضوع وصل لتقليد منتجاتنا العمانيه ليش مافي قرار صارم بهذا الخصوص..؟

    1. Moosa يقول

      موضوع الباركود ليس مقلد لي شركة مزون للالبان ولكن صار فيه تشابه بغير قصد من شركه و قريباً راح يصدر الباركود لخاص لمنتجات شركة مزون و لكل المنتجات العمانيه بأذن لله

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.