السفير الأمريكي هرب من السفارة.. “شاهد” بوابة واحدة حالت دون المواجهة العسكرية خلال اقتحام السفارة الأمريكية في بغداد

0

قال مسؤولان في وزارة الخارجية العراقية إنه “تم إجلاء السفير الأمريكي وموظفين آخرين من السفارة في العاصمة بغداد”، في ظل تصاعد الاحتجاجات خارجها.

وقال المسؤولان لوكالة “رويترز”، اليوم الثلاثاء، إن السفير والموظفون غادروا لدواع أمنية، وأن بعض موظفي أمن السفارة بقوا”.

وأظهرت فيديوهات مسلحين وهم يقتحمون ، حيث فصل بينهم وبين الجنود الامريكيين أمتار عدة وسط تظاهر أنصار خارج المقر حيث أحرقوا الجدار الخارجي وحطموا كاميرات المراقبة بالاضافة إلى غرف الحراسة.

وأشعل أنصار “الحشد الشعبي” في العراق، في وقت سابق، حريقا في السياج الخارجي للسفارة الأميركية في بغداد، اليوم الثلاثاء، أثناء احتجاجات، بالقرب من السفارة، ضد الغارات الأمريكية التي استهدفت مواقع للحشد في العراق وسوريا.

وذكرت تقارير إعلامية أن “المحتجين أشعلوا حريقا في السياج الخارجي للسفارة الأمريكية في بغداد، بعد أن تجمهر المئات منهم عند البوابة الخارجية للسفارة داخل المنطقة الخضراء”.

كما أعلنت كتائب حزب الله، عن اعتصام مفتوح أمام السفارة الأمريكية في بغداد حتى غلق السفارة أو طرد السفير.

وتجمع المئات من المحتجين، بالقرب من السفارة الأمريكية في بغداد للتنديد بالضربات الجوية. وذكرت وكالة “فرانس برس” أن المحتجين أقدموا على حرق العلم الأمريكي أمام السفارة، وذلك تنديدا بالضربات الأمريكية التي استهدفت مقار “الحشد الشعبي” أول من أمس.

وقتل 27 من عناصر “الحشد الشعبي” العراقي، مساء الأحد، وأصيب 51 آخرين في قصف نفذته طائرات مسيرة أمريكية على مقار للحشد على الحدود العراقية-السورية.

وقال مساعد وزير الدفاع الأمريكي، جوناثان هوفمان، في بيان نشر على موقع وزارة الدفاع أنه “ردا على هجمات كتائب حزب الله (أحد فصائل الحشد) المتكررة على القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف “عملية العزم الصلب”، شنت القوات الأمريكية ضربات دفاعية دقيقة ضد خمس منشآت تابعة له في العراق وسوريا، ستؤدي إلى إضعاف قدرة كتائب حزب الله على شن هجمات مستقبلية ضد قوات التحالف”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.