وسيم يوسف يُجنّ .. ناشط إماراتي: هذا الحُكم في انتظار الداعية المطرود من إمامة مسجد زايد

0

أخرج المعارض الإماراتي الداعية المجنس اماراتياً والمطرود من إمامة مسجد الشيخ زايد الكبير وسيم يوسف عن طوره، بسبب تغريده وصفه فيها بـ”الحذاء الرخيص” .

وتضمّنت تغريدة “الشامسي” التي رصدتها “وطن” تعليقاً على إحالة النيابة العامة الإماراتية وسيم يوسف لمحكمة ابوظبي الابتدائية بتهمة اثارة خطاب الكراهية .

وقال المعارض الاماراتي إن عقوبة تلك التهمة وفق المادة ٢٤ من قانون مكافحة جرائم تقنية المعلومات، السجن المؤقت (٣-١٥ سنة) وغرامة مالية بين ٥٠٠ الف ومليون درهم.

ويبدو أنّ تغريدة حمد الشامسي أثارت غضب وسيم يوسف، فرّد عليها بتغريدة افتخر فيها بأن يكون “حذاءً” للإمارات.

وادّعى وسيم أن الفرق بينه وبين حمد الشامسي “الولاء والثقة” للإمارات.

ونشرت صحيفة البيان الإماراتية خبرًا يفيد أن محامي المتهمين في قضية وسيم يوسف قدم بلاغا لإحالة يوسف إلى بتهمة ارتكاب فعل من شأنه إحداث شكل من أشكال التمييز على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

وأضافت الصحيفة في خبر -نُشر على موقعها الإلكتروني- أن النيابة العامة أمرت بإحالة وسيم يوسف إلى محكمة أبو ظبي الابتدائية، بتهمة نشر معلومات ترويج، وتحبيذ لبرامج وأفكار من شأنها إثارة والكراهية والعنصرية، والإضرار بالوحدة الوطنية، والسلم الاجتماعي، والإخلال بالنظام العام.

وعبّر مغردون إماراتيون عن فرحتهم بالبلاغ ضد يوسف موجهين له اتهامات بإثارة الفتنة وخطابات الكراهية والتمييز، ومطالبين الجهات القضائية باتخاذ الإجراءات اللازمة بحقه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.