ابن سلمان حرم القطريين من بيت الله فجاء كورونا ليعزل السعودية عن العالم ويمنع الحج واتجاه لإلغاء صلاة الجماعة!

0

اعتبر ناشطون بمواقع التواصل انتشار القاتل عبرة ودرس للجميع، ومن ضمنهم السعودي محمد بن سلمان الذي حرم القطريين من بيت الله الحرام فجاء فيروس كورونا ليعزل عن العالم ويلغي الحج والعمرة هذا العام.

وتسود حالة من الرعب المملكة عقب انتشار فيروس كورونا وظهور حالات مصابة وسط تعتيم رسمي وإعلامي، أجبرت الحكومة على إيقاف العمرة وتأشيرات الزيارة والسياحة مؤقتا وسط احتمال كبير لإلغاء الحج هذا العام.

ولم يتوقف الأمر هنا بل إن هناك اتجاها لإلغاء صلاة الجماعة في المملكة، وهو ما ظهر في آخر حديث لصالح إمام مسجد قباء، المقرب من الديوان حيث تطرق إلى حكم صلاة الجماعة في المناطق التي يُخشى من تفشي فيروس كورونا المستجد فيها.

المغامسي وفي إطلالته الأسبوعية عبر برنامج الأبواب المتفرقة، قال إن الشرع “أعذر الناس حال المطر أن يذهبوا إلى صلاة الجماعة، من أجل أذى المطر وهو الوحل والطين”، على حد تعبيره.

طالع ايضاً: كورونا يحتجز مئات الدراجين بينهم فريق اسرائيلي بفندق في أبوظبي ويُنهي طواف الإمارات

وأشار رجل الدين السعودي إلى أنه إذا كان الشرع قد أعذر الناس من صلاة الجماعة في حال المطر “فمن باب أولى أن يُعذر الناس من الذهاب إلى صلاة الجماعة إذا خافوا على أنفسهم من انتشار فيروس كورونا”، حسب تعبيره.

وأعلنت المملكة، الخميس، تعليق دخول أراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي والسياحة “مؤقتا” إضافة إلى منع دخول القادمين من الدول التي تفشى فيها كورونا، وذلك كإجراء احترازي للوقاية من انتشار الفيروس على أراضيها.

وأقدمت السلطات السعودية على تعقيم المسجد الحرام، بعد خطوتها بمنع الحجاج الأجانب من الدخول إلى المملكة قبل أشهر من موسم الحج، حيث جمع عمال الصرف الصحي سجادات الصلاة أثناء تنظيف المنطقة الواقعة خارج المسجد الحرام، وشوهد المصلون وهم يرتدون أقنعة واقية بعدما أعلنت البلاد الحظر يوم الأربعاء 26 فبراير/شباط 2020.

ويأتي إجراء السعودية الجديد في ظل تزايُد وتيرة انتشار فيروس كورونا، الذي بات كالكابوس الذي يطارد المواطنين حول العالم، وبلا شك تلك الأخبار مخيبة لآمال العديد من المسلمين المتدينين الذين يأملون في أداء الحج، إذ سافر 2.5 مليون حاج من جميع أنحاء العالم العام الماضي لتأدية فريضة الحج، أحد أركان الإسلام الخمسة.

هل وصل كورونا السعودية؟ لم تُبلغ السعودية بعد عن أي حالات مصابة بالمرض الفتاك، لكنَّ قرار المنع جاء بعد تأكيد مئات الحالات في جميع أنحاء الشرق الأوسط، إذ ثبتت إصابة 338 شخصاً حالياً في إيران، و43 في ، و34 في ، وفق تقرير نشرته صحيفة Metro البريطانية.

السلطات في صرحت بأنَّ الحظر ما هو إلا إجراء مؤقت، لكنَّها لم تحدد المدة التي سيستغرقها الحظر.

إذ قالت وزارة الخارجية السعودية في بيان إنَّ “حكومة المملكة قررت (تعليق) الدخول إلى المملكة لغرض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتاً”.

الخارجية السعودية أضافت أنَّها قد علقت التأشيرات السياحية “الخاصة بالقادمين من دول يشكل فيها انتشار فيروس كورونا الجديد خطراً”، ونصحت المواطنين السعوديين بعدم السفر إلى المناطق التي ينتشر فيها المرض بسرعة.

وفي حين وصف غانم نسيبة، مؤسس شركة “Cornerstone Global Associates” لاستشارات المخاطر التي تتخذ من لندن مقراً لها، لوكالة فرانس برس الفرنسية، تحركات السعودية بأنَّها “غير مسبوقة”.

أضاف أنَّ “مخاوف السلطات السعودية تكمن في شهر رمضان، الذي يبدأ في نهاية أبريل (نيسان) وتعقبه أشهر الحج، إذا صُنِّف فيروس كورونا وباءً”.

تأتي هذه الأخبار بعد إعلان وفاة أول بريطاني جراء إصابته بفيروس كورونا، إذ يبلغ عدد المصابين في إنجلترا 20 حالة.

وزعم كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا أنَّ المملكة المتحدة معرضة لانتشار الفيروس فيها في أي وقت، بينما حذّر من تعليق المدارس لفترات طويلة، وإلغاء الفعاليات الرياضية.

إلى ذلك، من المقرر أن تُغلق ملاهي ديزني لاند في طوكيو وعدد من الحدائق الترفيهية الأخرى في اليابان أبوابَها، بينما تحارب البلاد تفشّي المرض.

في المقابل فقد أبلغت السلطات الصينية عن انخفاض حاد آخر في عدد المصابين بفيروس “كوفيد-19” ما يمدهم ببعض الأمل، بينما يواصل الفيروس  انتشاره في أماكن أخرى.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.