فضيحة جديدة تهز أرامكو.. “شاهد” الصورة التي أحرجت مسؤولي الشركة وأغضبت العالم من تصرفهم

0

أثارت صورة التي جرى تداولها على نطاق واسع، لعامل يحمل صندوقاً معلقاً على كتفيه، يحتوي على جهاز لتعقيم اليدين، التُقطت داخل شركة أرامكو ، غضباً واسعاً على منصات التواصل الاجتماعي، الامر الذي دفع الشركة “المحُرجة” إلى الاعتذار وإصدار بيان عاجل، بعد التهم التي وجهت إلى مسؤولي الشركة بالطبقية والعنصرية تجاه العمال الاجانب.

ووصفت الشركة الصور التي ظهر فيها أحد العاملين فيها وهو يرتدي مجسما مزودا بعلبة للتعقيم، بأنه يتنافى وقيمها المبنية على الاحترام والتمسك بأخلاقيات السلوك والتعامل.

وأبدى مغردون غضبهم إزاء صورة يظهر فيها عامل يحمل صندوقاً معلقاً على كتفيه، يحتوي على جهاز لتعقيم اليدين، الأمر الذي أعاق حركته. حسب موقع تلفزيون قناة “الحرة” الأمريكي

كان الفنان والكاتب السعودي هشام فقيه، ضمن أول من نشروا الصورة، معلقاً عليها بـ”طبقية خليجية، إهداء من أرامكو”.

وعبّرت أرامكو المحرجة عن استيائها الشديد من هذا التصرف الذي قالت إنه نُفذ من دون موافقة الجهة المعنية بالشركة.

وأفادت شركة النفط السعودية العملاقة بأنها أوقفت على الفور هذا الفعل، واتخذت إجراءات صارمة للحيلولة دون تكراره.

الفضيحة التي أثارتها أرامكو وصلت إلى الصحف العالمية، إذ التقط صحفي من جريدة “تليغراف” البريطانية الخيط من هشام، وأرسل الصحفي إد كلويز سؤالاً لأرامكو للاستيضاح عن الواقعة، إلا أن مسؤولاً في قسم العلاقات العامة بالشركة ردّ عليه بـ”أرامكو لن تعلق على أمر كهذا”.

حاول كلويز الاستقصاء من خلال المقارنة بين البيئة التي ظهرت حول العامل في الصورة، وبين الصورة المنشورة من قِبل أرامكو، وقد تبيّن له تطابق البيئتين.

كما نشر كلويز تغريدة أخرى ظهر فيها وزير البترول السعودي علي النعيمي، أثناء دخوله إلى مقر أرامكو، وتتشابه أرضية المقر مع الأرضية التي ظهر العامل واقفاً عليها.

الصحفي المصري أحمد رجب، أكد من جانبه صحة الصورة، حيث تتطابق الخلفية وراء العامل في إحدى صوره مع خلفية تظهر في صورة أخرى التقطتها وكالة رويترز من داخل شركة أرامكو.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.