لم يتبق إلا أن يتهمهم بنشر كورونا.. عبداللطيف آل الشيخ لا يكف عن مهاجمة الإخوان بمناسبة وبدون مناسبة

3

شن وزير الشؤون الإسلامية بالسعودية عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، هجوما حادا على جماعة الإخوان متهما إياهم بتقليب المجتمع على علماء المملكة الرسميين والنظام عقب قرار إغلاق الحرمين وتعليق الصلاة بهما.

وقال “آل الشيخ” في تغريدة على حسابه الرسمي بتويتر رصدتها (وطن) منتجها خط السياسة السعودي وفق رؤية ابن سلمان:”احذروا من الإخوانيين فإنهم يتظاهرون بالغيرة على بيوت الله بقصد إثارة الفتنة وزرع الشك في نفوس الناس تجاه العلماء في كل ما يصدر منهم من فتاوى ونصح.”

وتابع:”وما أشبه اليوم بالبارحة فما يقومون به يذكرنا بمواقفهم في أزمة الخليج في إشاعة الفوضى بين أوساط المجتمع ومحاولة تقويض اللحمة الوطنية”

ولا يكف الوزير السعودي على مهاجمة الإخوان بمناسبة وبدون مناسبة، حيث سبق هاجم جماعة الإخوان المسلمين، واصفا إياها بالجماعة التي “تنخر في جسد الأمة، وعم شرها المسلمين وغير المسلمين”. حسب قوله.

وقال آل الشيخ، بحسب ما نقلته صحيفة “المدينة” قبل شهور، إن “جماعة الإخوان من أخطر الجماعات المنتشرة في البلاد الإسلامية”، وتابع الوزير السعودي بأن على مكاتب الدعوة والإرشاد التابعة للوزارة العمل على “فضح أساليبهم، وتعرية مخططاتهم، وكشف عِوارهم، لحفظ المجتمع”.

وأكد على العاملين في الدعوة والإرشاد غرس مفهوم “السمع والطاعة لولاة الأمر”، مشددا على أن “لا نجاة لنا ما لم نلتف حول ولاة أمرنا الذين أقاموا دين الله وحكموا شرعيته في الرعية”.

وأشاد بالعاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمير ، اللذين قال إنهما يسيران في الاتجاه الصحيح.

وكان آل الشيخ هاجم الجماعة مرارا، قائلا إن هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، التي كان يرأسها سابقا، كانت مخترقة من الإخوان المسلمين، وإنه تعرض لمحاولتي اغتيال وقتها، إحداهما بإطلاق النار على مكتبه، وأخرى بمحاولة دهسه فجرا.

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. القيد يقول

    اتحداه يتكلم عن ترويج الدعاره والفساد والظلم فى بلاد الحرمين . ال الشيخ شخص منحط بوق للظالمين

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    تحيا الإخوان فهم من أزاحوا ستار الكعبة ؟!،وهم الذين kشروا الجراد والصراصير بمكة؟!،وهم من وسوسوا لوليكم بالغناء في مدائن صالح؟!،وهم من طلبوا من وليكم ليدعو الماجنة والإباحية نيكي ميناج للخلاعة في بلاد الحرمين؟!،واكتملت مكيدتهم بالإيعاز لنيكي ميناج برفض الدعوة إلا لما يمنح وليكم الحقوق الكاملة للمثليين؟!،ظننا أنًه لما جاء زمن الكورونا ستتوبون وتتضرعون لكن هيهات؟!،يقول هذا النكرة أنً وليه يطبق الشرع بين الرعية فهل اقتص من أحد من تقطيع خشقجي؟!.عبًاد السلاطين من أطاعهم ضلً وبغى وهوى؟!.

  3. أيمن المرابطي يقول

    أقترح على {وطن} تسية هذا الدجال بـ:”عبد هبل آل الشرك”
    عوض آل الشيخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.