شيخ بالعائلة الحاكمة في الكويت مشتبه في إصابته بكورونا يقوم بتصرف “مستفز” ويثير جدلا واسعا

0

أقدم شيخ بالعائلة الحاكمة في على القيام بتصرف وصفه ناشطون بـ”المستفز”، بعد اشتباه الطاقم الطبي في بإصابته بفيروس كورونا المستجد.

صحيفة “الراي” المحلية الكويتية قالت كاشفة تفاصيل الواقعة، إن الشيخ الذي كان متواجدا في مركز هيا الحبيب في مستشفى مبارك غادر المستشفى رغم الاشتباه بإصابته بفيروس كورونا (كوفيد 19) مخالفا التعليمات الطبية الرافضة خروج أي شخص تحت الاشتباه حتى إجراء كافة الفحوصات للتأكد من سلامته.

واثار هذا التصرف غضب العديد من النشطاء الكويتيين بمواقع التواصل، والذين لفتوا إلى أن الشيخ من المفترض أن يكون قدوة للشعب بأن يكون هو أو من يمتثل للتعليمات وينفذها.

“الراي” التي لم تذكر اسم الشيخ كشفت أنه أصرَ على مغادرة المستشفى وعدم الاستجابة للكادر الطبي الذي طالبه بعدم الخروج“، وأوضحت أيضا أن نتيجة الفحص الخاصة به سلبية، أي أنه غير مصاب بالفيروس، إلا أنه يُمنع مغادرة أي مريض تحت الاشتباه حتى إجراء الفحص اللازم عليه“.

وفرضت الكويت الحجر الصحي على جميع العائدين إلى البلاد من كافة دول العالم في حين يتم تحويل المرضى المشتبه بإصابتهم إلى المستشفى فور وصولهم لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من وضعهم الصحي.

من جانبه قال ، اليوم الاثنين، إن الكويت تملك مصدات مالية كبيرة ومستوى دين منخفض، لكن فرصة معالجة تحدياتها من مركز قوة تتضاءل. وفق الراى الكويتية.

وقال إن «الكويت التي تفتقر إلى سلطة الاقتراض منذ أكتوبر 2017، اضطرت لمواصلة السحب بشكل منفرد من أصول صندوق الاحتياطي العام للتمويل، مما دفع بإجماليه وأرصدته السائلة للانخفاض إلى 56 و 24 في المئةة من الناتج المحلي بحلول يونيو 2019».

وقال إن هناك توقعات بنمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي للكويت 1.5 في المئة هذا العام.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.