“شاهد” هذا ما فعلته قناة “الجديد” مع فقراء لبنان مستغلة حاجتهم وتسبب في طرد طاقمها ومهاجمتهم

0

تداول ناشطون بمواقع التواصل مقطعا مصورا من في محافظة اللبنانية، يوثق قيام مجموعة من المواطنين بطرد مراسل قناة “الجديد” اللبنانية، وطاقم جمعية داليا والتغيير اللبنانية.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي انتشر على نطاق واسع ورصدته (وطن) غضب المواطنين اللبنانيين على طاقم القناة والجمعية، لقيامهم بتصوير المحتاجين ونشرهم على شاشات التلفزة، خلال تسليمهم المساعدات والطرود الغذائية، لمساعدتهم على تجاوز أزمة وباء كورونا التي انعكست سلباً على آلاف الأسر المعوزة في .

الأمر الذي اعتبره العديد من المواطنين إهانة لكرامة هؤلاء الناس الذين تقوم الجمعية بمساعدتهم والقناة بتصويرهم خلال استلام المساعدات.

ويُسمع من مقطع الفيديو قول أحد المواطنين الغاضبين: “العمى بأخلاقكم بلا أخلاق، جايبين عشر مساعدات وجايبين نص العالم يصوروهم ويحطوهم على التلفزيون”.

ويتابع: “جايين يذلوا العالم، كلهم عشر حصص يلي جايبينهم، عالم بلا أخلاق، يا عيب الشوم عليكم”.

وأثار مقطع الفيديو ردود أفعال العشرات من المعلقين الذين باركوا قيام المواطنين بطرد طاقم القناة التلفزيونية والجمعية الخيرية، واعتبروا بأن في ذلك دفاع عن كرامة المواطن اللبناني الذي حاولوا أن يمتهنوها من خلال تصوير الناس في وضع مذل خلال تسليمهم المساعدات.

وقال أحد المغردين معلقاً على ما جرى: “مساعدة من أجل التصوير، طردهم احسن من ذل الناس” .

فيما قال مغردة أخرى مؤيدة ما حدث: “ما قصّروا فيهم برافو عليهم”.

وتابعت: “اللقمة اللي مغمسة بالذل بلا منها حتى لو بدو يموت الواحد من الجوع”.

فيما قالت معلّقة ثالثة: “قبل بفترة انطردوا من سعد نايل، بسبب تصويرهم لتويزع 15 حصة إعاشات”.

وتابعت: “بدهم يذلوهم ويصوروهم كرمال كرتونة إعاشة حقها 30 ألف ليرة لبناني”.

يُشار إلى أن لبنان يشهد في هذه الفترة حالة من والتزام الحجر المنزلي وعديد من الإجراءات التي اتخذتها السلطات اللبنانية لمواجهة خطر انتشار المستجد “كوفيد 19″، الأمر الذي انعكس سلباً على آلاف الأسر الفقيرة في البلاد.

وحتى اللحظة سجّلت  لبنان 619 حالة إصابة مؤكدة مثبتة مخبرياً بفيروس كورونا المستجد، فيما عدد الوفيات وصل إلى 20 حالة وفاة بسبب الفيروس

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.