هل قتل زوجته اليهودية بعد أن خطف ابنته! .. هذه قصّة الأمير سطام بن خالد الذي يشهر بنساء السعودية

7

يقود الأمير وذبابه الإلكترونيّ، حملةً “قذرة”، لتشويه صورة من يعتبرهم مُعارضين لنظام “آل سعود”، وخاصةً الفتيات السعوديات اللاتي يهربن من بطش النظام السعوديّ .

ولوحظ في الآونة الأخيرة، أن بن خالد آل سعود شهّر بالمواطنة السعودية المعارِضة هدى العمري التي أصبحت مشردة في شوارع لندن.

وبدلاً من أن يأمر ذبابه بالستر عليها وعدم فضحها، أطلق الأمير سطام العنان الذباب للطعن في مواطنته التي باتت بلا مأوى.

أقرأ أيضاً: ظهور جديد لطليقة الوليد بن طلال وما قالته عن الحرم قد يغضب ابن سلمان ويذهب بها إلى جانب الأميرة بسمة

وتعقيباً على تغريدة الشماتة التي نشرها الأمير سطام بن خالد آل سعود، قال الإعلامي الفلسطيني نظام المهداوي، رئيس تحرير صحيفة “وطن”، إنّ ولي الأمر سطام “لم يخجل حين نشر فيديو لمواطنة سعودية معارضة مشردة في شوارع لندن ثم شيع الذباب يطعنون هذه السيدة وكان الأولى ان يثور غضبا ويأمر بالستر عليها ومساعدتها لو كان يجري في عروقه دماء. لكن كيف يفعل هذا وعلى بعد أمتار منه تعذب وتغتصب المعتقلات في سجونه؟”.

وقال الأمير السعودي في تغريدة أخرى: “هروب الفتيات يقف خلفها عدة جهات ولكل جهة مهمة فخونة الخارج مهمتهم استدراج الفتاة بذريعة الحقوق والهجرة والحريات وبعض الدول تقدم الدعم المالي واللوجستي وأراضيها لهؤلاء والمنظمات والقنوات هي التي تعطي للفتاة الهاربة الزحم الإعلامي وكل هذا لأغراض سياسية معادية لتشويه صورة ”.

ورداً على ما جاء في هذه التغريدة، قال “المهداوي”: “تشعر أن هذا الأمير يتحدث عن دولة أفلاطونية وان هناك من يترصد بها لتشويه صورتها. الرجل نفسه وجهت له اتهامات سابقة بخطف ابنته من زوجته اليهودية وقد عثر على الزوجة مقتولة في فرنسا بعد حصولها على حق حضانة ابنتها. إنها فعلا السعودية العظمى بمخازيها”.

ويبدو واضحاً انّ الأمير السعودي أصيب بالجنون من تغريدة “المهداوي” ولم يحتمل انتقاده، فأوعز لذبابه بالهجوم والتطاول على الإعلامي الفلسطيني البارز، وكان من بينهم مدير مكتبه.

ومؤخراً، أثارت قضية المُعارِضة هدى العمري جدلاً واسعاً بمواقع التواصل الاجتماعيّ، وكان الأمير سطام بن خالد آل سعود من أوائل الذين أعادوا نشر الفيديو، ما يطرح أسئلة وعلامات استفهام حول الهدف من تداول المقطع.

واعتبر كثيرون أنّ نشر الفيديو يأتي في إطار تشويه أصحاب الرأي المعارض وصرف أنظار السعوديين عن السجل الحقوقي في المملكة، خاصة بعد حادثة تصفية الأمن السعودي للمواطن عبدالرحيم الحويطات.

وعرفت “العمري” من خلال مقاطع مصورة تنقد فيها نظام الحكم في السعودية. كما برز اسمها كواحدة من المدافعات عن حقوق المرأة في بلادها.

وتحرّت “وطن” عن الأمير سطام ووجدت أنّه ارتبط بفتاة يهودية – فرنسية تُدعى ().

البداية في ملهىً ليليّ بلندن!

بدأت العلاقة بين الأمير سطام واليهودية “كوهين” في أحد الملاهي الليليّة بالعاصمة البريطانية لندن، حيث تواعدا وأقاما علاقة حب وقرر أن تكون شريكة حياته.

أنجب الأمير سطام من “كوهين” طفلة اسميت “آية” عام 2001 لكنّ الأمور لم تسر على ما يرام، وفاجأ الأمير سطام زوجته بأنه يواجه مشكلة، اذ انه مجبر على الزواج بابنة عمه، مشيراً الى ان “كوهين” ستصبح زوجته الثانية، مما أثار غضبها ودفعها الى مغادرة المملكة برفقة ابنتها الى فرنسا.

توالت الأحداث في غضون 7 سنوات، انتهت بموافقة “كوهين” السفر الى السعودية بصحبة آية “لأسبوع على الأقل”.

وما ان حطت السيدة بمطار حتى أخذت منها ابنتها فيما وضعت هي تحت إقامة جبرية في غرفة صغيرة جداً.

كانت شقيقة الأمير سطام على علاقة طيبة بها، ولم تعد تناديها إلا بـ “اليهودية القذرة”، بالإضافة الى انها كانت تتعرض للعنف الجسدي وانها كانت تأكل بقايا الطعام وأجبرت على ان تقص شعرها بالكامل للتخلص من القمل كما تؤكد وسائل إعلام فرنسية.

وبحسب التقارير التي اطّلعت عليها “وطن، فإن “آية” في لقاء قصير جمعها بوالدتها كشفت عن “انهم لا يسمحون لي بأن أسميك ماما ويقولون لي انك فقدت عقلك”.

استمرت معاناة “كوهين” الى ان غادرت السعودية بعدما هددتها عائلة زوجها بأنها قد تخضع للمساءلة القانونية بسبب “دعوتها مسلماً الى الارتداد عن دينه واعتناق اليهودية”، الأمر الذي عرض حياتها لخطر مواجهة الحكم بالإعدام.

“هروب من القصر”

تمكنت “كوهين” من مغادرة القصر واللجوء إلى السفارة الفرنسية بعدما غادرت الخادمة، تاركة باب الغرفة مفتوحاً، لتتمكن، في نهاية المطاف، من الهرب من السعودية.

وبعد عودتها الى باريس اتخذت “كوهين” بعض الخطوات، بما فيها القانونية من أجل استعادة ابنتها.

وأصدرت “كوهين” كتاباً في يناير/كانون الثاني الماضي بالتعاون مع الصحفي كان كلود الفاسي يحمل عنوان “أعيدوا لي ابنتي”.

وقبل حلول فبراير/شباط 2012 أصدرت محكمة فرنسية قراراً يقضي بانتزاع الوصاية على الطفلة من والدها ومنحها لوالدتها.

من جانبه تفاعل الأمير سطام آل سعود مع القرار القضائي وقال انه لن يخضع له اذ صرح بأن “ساركوزي لا يعنيني. وان اقتضى الأمر سأختبئ في الجبال مثل أسامة بن لادن وسآخذ ابنتي معي”.

وقال إنه لا يوجد اي سلطة للقضاء الفرنسي على ابنته لأنها أميرة سعودية بحسب ما ذكرت سابقاً صحيفة “تيليغراف

وفاة غامضة!

ونقلت صحيفة “LE Parisien” عن محامي “كوهين”، لوران تراكفينيي -شاربينتي، قوله إنه تحدث الى موكلته قبل ساعات من الحدث المأساوي –سقوطها ووفاتها-، وتناول معها أمر الرحلة المزمع القيام بها الى السعودية، مشيراً الى تطورات تصبّ في صالح أحنين ومن شأنها أن تؤثر إيجاباً على استعادتها ابنتها آية، البالغة في حينه 10 سنوات.

ويؤكد تراكفينيي – شاربينتي أن موكلته كانت في غاية السعادة إزاء هذه التطورات وأن أقرباءها شاركوها سعادتها، مستثنياً إمكانية أن تكون قد قررت الانتحار.

وتؤكد وسائل إعلام محلية أن أحد أقرباء الراحلة صرّح بأنها تستشعر خطراً يهدد حياتها لكنها لا تستطيع تحديد مصدره.

ووفقاً للمعلومات الأولية، فإن كانديس كوهين أحنين فقدت السيطرة على توازنها أثناء محاولتها الانتقال من شقتها الى الشقة المجاورة عبر الشرفة، دون الإشارة إلى الأسباب التي دفعتها إلى القيام بذلك.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
7 تعليقات
  1. ابو محمد يقول

    الرد علي المهداوي الفلسطيني نقول له خلك في المشردين ابناء جلدتك الذين اصبحو عاله علي جميع الدول وفي جميع اقطار العالم اما بالنسبه للمشردة بنت العمري فهي تستاهل التشريد والاهانه لها ولامثالها وانا اشكر سمو الامير الذي وضح لنا نهاية كل مواطن او مواطنه تسمح لنفسها بان تنساق وراء شرذمه من ناكرين جميل وخير هذا البلد الامن مشكور سمو الامير وللمهداوي خلك في امور شعبك ووطنك العاله علي جميع الشعوب

  2. الثورة للأحرار يقول

    آل سلول دمرو العالم لكن سيأتي يوم يقطعون بالمنشار كما قطعو المرحوم خاشقجي

  3. سلطان الشمري يقول

    والله أنا ما عندي مشكلة مع الامير ولا المقال ولا العمري الي تشردة بس مستغرب ان في فلسطيني بينتقد رجل عربي مهما كان في أي عربي من ذنوب كلها تهون عند اشرف فلسطيني

  4. وحدة يقول

    رسول الله صلى الله عليه واله تعرض للخنق والضرب والشتم والافتراءات والمؤامرات بكل أشكالها من اعدائه ومن المقربين اليه قتلوا عمه واصحابه وطعنوا في شرفه ورغم كل ذلك صفح عن الجميع. هذا هو صاحب الخلق العظيم يحتاج منا وقفة. دعوة المرأة الى كائن مايكون والانتهاء بها الشارع ليس مدعاة للاستهزاء والشماتة التي نهى عنها الاسلام. هذا ليس من اخلاق اي مسلم بل ليس من اخلاق اي انسان عنده ذرة من الانسانية.

  5. Abunana يقول

    كفيت و وفيت يابو محمد

  6. م عرقاب الجزائر يقول

    هم أبعد ما يكونون عن سيرة خير الآنام؟!،خير الآنام عفا عن أعرابي سلً سيفه ليقتله قائلا له :من يمنعك عني يامحمد فقال له الرسول(ص) الله هو المانع ؟!، فشلت يده بقدرة الجبًار فسقط سيفه ومسك السيف الرسول(ص) فقال للأعرابي :ومن يمنعك عني الآن يامحمد؟!،فطلب الأعرابي العفو فعفا عنه؟!،وأما آل سلول فيقتلون بالظن وبالمكيدة كما قتل خاشقجي بالمنشار والحويطي بالغدر والفغمي بالاغتيال وهكذا فالقائمة عريضة طويلة؟!،لكن لاتبتئسوا بما يفعله المجرمون فهم بعد توليهم عن الدين إلى زوال؟!،قال تعالى:(وإن تتولوا يستبدل قوما غيركم ثم لا يكونوا أمثالكم)؟!.

  7. عبدالحق صداح يقول

    يقول النبي صلى الله عليه وسلم
    من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم .
    ……………………….

    الأستاذ المهداوي لم يذكر سوى الحقيقة .

    تباً لآسلول وللمطبلين لهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.