استنزاف جديد لاقتصاد السعودية المنهار.. الصين تحذو حذو ترمب وتستغل كورونا لحلب “بن سلمان”

1

تحاول الصين حاليا السير على خطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وسياسته في (حلب) المملكة العربية السعودية مستغلة أزمة كورونا الحالية رغم أنها هي منشأ الفيروس في الأساس.

وفي هذا السياق استطاعت الصين جني أرباح تقدر بملايين الدولارات من السعودية بسبب فيروس كورونا المستجد، حيث أعلن المستشار في الديوان الملكي السعودي، عبد الله الربيعة، أن الحكومة السعودية وقّعت مع الصين؛ اليوم الأحد، عقدًا بقيمة 995 مليون ريال سعودي، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.

ووفق وكالة الأنباء السعودية الرسمية ينص العقد على توفير 9 ملايين فحص لتشخيص فيروس كورونا المستجد لتسعة ملايين شخص في المملكة، شاملة الأجهزة والمستلزمات، و500 من الأخصائيين والفنيين الصينيين المتخصصين في الفحوصات.

ويشتمل العقد أيضا على إنشاء ستة مختبرات إقليمية كبيرة موزعة على مناطق المملكة منها مختبر متنقل بقدرة 10.000 فحص يوميًّا، وتدريب الكوادر السعودية، وإجراء الفحوصات اليومية والفحوصات الميدانية الشاملة.

ويتضمن العقد تحليل الخريطة الجينية لعدد من العينات داخل المملكة، وتحليل خريط المناعة في المجتمع لعدد مليون عينة والتي سيكون لها الأثر البالغ في دعم خطط الدولة في إدارة خطط مكافحة الجائحة.

وقال “الربيعة” إن هذا العقد يأتي بعد المكالمة الهاتفية بين العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، والرئيس الصيني شي جين بينغ.

ويشار إلى أن دولًا أوروبية تتجه مع إلى فرض عقوبات على الصين، ومطالبتها بتعويضات ضخمة بسبب كارثة فيروس كورونا.

يُشار إلى أن السعودية لا زالت تعيش حالة من حظر التجول والتزام الحجر المنزلي ووقف كافة التجمعات البشرية، ضمن سلسلة اجراءات أعلنتها السلطات هناك لمواجهة خطر فيروس كورونا المستجد “كوفيد19”.

في حين بلغ فيه عدد المصابين بالفيروس في كافة محافظات المملكة وبحسب آخر بيان صادر عن وزارة الصحة السعودية 17 ألفاً و552 حالة إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد الوفيات 139 حالة وفاة جرّاء الإصابة بالفيروس.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. لايلدغ المؤمن من جحرٍ مرتين يقول

    عموماً هذي تصرفاتهم من زمان كل ماشاتتهم دولة طمرو عند دولة ثانية..
    بالأمس في احضان اوروبا ويوم تبرت منهم نطو لأمريكا وبعد هجوم الصحفيين الاحرار اللبارح على ترامب وتسجيل تصريحه الأخير اللذي اعلن فيه فيما معناه انه لايتعامل مع حكام السعودية الا كما يتعامل مع السفيهين اللذين لايعرفون كيف يديرون اموالهم واقتصادهم ومع من.. كونهم قد يبذرونه على اقزام وفطس ومرد دول شرق آسيا كالعدوين الصين وروسيا..لذلك فامريكا احق منهم في نيل هذه الأموال ولمصلحة الجميع..
    وهذا ماجعل السعودية تقوم بعمل تهوري وجنوني كهذا العمل اللذي لافائدة منه ولاجدوى..في المجالات الصحية..سوى اذا كانو يريدون القيام بمشروع أخر ربما ولكن لاأظنه يتحمل كل هذا المبلغ الكبير.. حتى ولو كان تحالف لحماية العرش مليون سنة شمسية..
    مع انهم مجرد جهات تنفيذية ليس اكثر معظم الشركات الصينية.. انما اردت القول ان منظمات تعصبية قائمة وتتوسع منذ سنين مضت لم تستطع الوصول بهذا بالسعودية وحلفائها المصلحيين الى مايفترض ان يصلون اليه في الحقيقة والواقع والمنشود والمأمل.. انما للأسف العكس دائماً؛ مصالح خاصة وعصابات وانتهاكات..مجرد شخص واحد فقط من الاحرار المقتولين غيلة وغدر او المسجونين والمعذبين او المشردين بالداخل والخارج والمنفيين.. واحد فقط يستطيع بناء وتشييد واعاشة وتعليم ليس فقط الجزيرة والخليج انما ربما بناء العالم واقتصاداته بأكمله..
    ولكن!!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.