فيديو أثار غضب الكويتيين.. “شاهد” آلاف الوافدين يقفون طوابير طويلة لاستلام وجبات الافطار في المهبولة

0

وثّق أحد الوافدين الأجانب معاناة أهالي منطقة “” بمحافظة الأحمدي في الكويت بعدما تحولت إلى بؤرة لتجمعات الوافدين والمُخالفين.

ويظهر من مقطع الفيديو الذي رصدته “وطن”، تجمع مئات الوافدين في طوابير مُنتظمة لاستلام وجبات غذائية، تم توزيعها عليهم  تحت إشراف رجال الأمن، ما أثار غضب الكويتيين، خاصة في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد.

واقترح مُغرد أن تكون آلية التوزيع بطريقة أكثر أماناً لضمان مسافة الأمان بين الأشخاص، وعلق قائلاً: “هذي الكارثة بعينها انا اقول كل عماره تحطون الاكل عند الحارس وهم ينزلون يأخذون افضل من التجمعات”.

وسخر مُغرد آخر من إجراءات الحكومة الكويتية في منطقة المهبولة، وعلق: “هذي قمة الكوارث والفوضى ، تسوون حظر كلي على المنطقة وفي الداخل تجمعونهم بهالطريقة بدون ترك المسافات بينهم ، وتقعدون تلطمون لا زادت أعداد المصابين ، منو صاحب هالفكرة أو القرار بتجمعاتهم بهالطريقة ، بس كافي كوارث ودمار للبلد بسبة شخص يتخذ قرارات مايفقه عواقبها”.

وتساءل آخر: “وين نظرية التباعد الاجتماعي وين مسافة ٢ متر اكثر اسباب الإصابة هي قلة الوعي المسئول عن هذا وتوزيع الوجبات برقبته هؤلاء اللي بعيدين تماما عن الوعي وخطورة المرض”.

وتدعي الشرطة الكويتية أن  منطقة المهبولة المعزولة منذ السابع من أبريل الماضي جراء انتشار فيروس كورونا المستجد، تشهد استقراراً أمنياً ومعيشياً، وأن رجال الأمن يكثفون إجراءاتهم في الحفاظ على أمن المنطقة.

وذكرت الشرطة أن منطقة المهبولة تتوافر بها كافة المستلزمات المعيشية لسكانها من المواطنين والمقيمين، حيث تتوافر السلع الغذائية والاستهلاكية للجميع ولا يعاني أهالي المنطقة من أي نقص في أي سلعة، وجميع الخدمات متوافرة للجميع، لكنهم لم يذكروا أن طريقة الاستفادة من هذه الخدمات كارثية كما يتضح بالفيديو أعلاه.

ولم يكن هذا الفيديو هو الأول في المهبولة، فقد نشر المواطن الكويتي عباس الصايغ مشهداً صادماً لتجمعات وبؤر الوافدين في المهبولة، مُتسائلاً عن دور الحكومة ومدى قبولها لهذا الوضع للمواطنين والعوائل.

كما أثار قرار وزارة التجارة والصناعة الكويتية بإضافة الكمامات الطبية على البطاقات التموينية للمواطنين، في الوقت الذي ارتفعت فيه أسعارها بشكل كبير، غضباً بين المواطنين.

فمع نقص الكمامات الطبية وارتفاع أسعارها، بسبب الزيادة في عدد الإصابات والوفيات بفيروس كورونا في البلاد، قررت الوزارة تخصيص كمامات طبية من نوع “سيرجكال ماسك” وتوزيعها على المستفيدين في أفرع التموين.

لكن الوزارة قالت في بيان نشرته وكالة الأنباء الكويتية “إنها بعد الاستماع إلى الملاحظات التي وردت إليها خلال الأيام الماضية، قررت سحب القرار تفهما منها لهذه الملاحظات”.

يُذكر أن وزارة الصحة الكويتية أعلنت أمس تسجيل 295 إصابة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد الإجمالي إلى  5278 حالة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.