تغريدات صفاء الهاشم عن وزيرة الهجرة المصريّة أصابت الطبّال أحمد موسى بالجنون فخرج يسبّها ويهاجمها!

0

شنّ المذيع المصري المطبّل للنظام أحمد موسى هجوماً غير مسبوق على النائب صفاء الهاشم عضو مجلس الأمة الكويتي بعد الرسائل القوية التي وجهتها الى وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج السفيرة نبيلة مكرم عبدالشهيد، واتهمتها بأنها عاجزة عن وضع خطة إجلاء لمواطنيها في الخارج.

وقال أحمد موسى إن صفاء الهاشم لا تتحدث بلسان الشعب الكويتي، مضيفاً أنها صوت “شاذ”.

واتهم صفاء الهاشم بأنها تكره كالإخوان المسلمين. وفق زعمه

وقال إن “الهاشم” لا تقل سوءاً وجُرماً عن الإخوان.

واعتبر صفاء الهاشم “عدواً”، وأنه لا يفرق بينها وبين امير قطر والرئيس التركي . ونعت احمد موسى، صفاء الهاشم بألفاظ خارجة .

وعرض صورة للهاشم مع أردوغان وعلّق عليها بقوله: إنها عدو للمصريين كما اردوغان .

ونعت احمد موسى، صفاء الهاشم بألفاظ خارجة .

وكانت صفاء الهاشم قالت في سلسلة تغريدات نارية تابعتها “وطن”: ” وزيرة الهجرة وشؤون المصريين فى الخارج: سبق بأن تغنيتي بأن كرامة المصري المغترب خط أحمر ، و هنا أرد عليك بكل هدوء بأن صحة المواطن المصري و لم شمله مع عائلته و تطمينه بخطة إجلائه هي أشد أنواع الكرامة و الخطوط الحمراء … كوني معه بالسراء و بالضراء !”..

وأضافت: ” السؤال لوزيرة الهجرة وشؤون المصريين فى الخارج: هل أنتِ عاجزة عن وضع خطة إجلاء لمواطنيك في الخارج والإعلان عنها و تقومين بمسئولياتك في تطمين الجالية و بث روح التفاؤل. أم أن تصريحاتك يفهم منها : إعذرونا يا عمالة و الأولوية مش ليكم! الأولوية لمن هم فى جزر بالي والمالديف والفنانين!”.

ونقلت “الهاشم” فيديو لأحد المواطنين المصريين في الكويت مناشداً وزيرة الهجرة وشؤون المصريين في الخارج بالتدخل لإجلائهم من الكويت .

وتساءلت الهاشم: “هل نفهم من تصريحك بأن مصر أم الدنيا ، مصر الحضارة الفرعونية عاجزة عن استقبال رعاياها و تقديم العون لهم؟!”.

وقالت صفاء الهاشم في تغريدةٍ أخرى: “دولة الكويت تكفلت بفحص مواطنيها و جميع رعايا دول العالم بالكرة الأرضية (بدون مقابل) للتأكد من سلامتهم و بالتأكيد لن ترسل لكم الكويت رعايا مصابين و هذا ما يزيد الاستغراب في خوفك من إستقبال مواطني بلدك وتطمينهم لرؤية أهلهم”.

وأكدت وزارة الداخلية الكويتية، في بيان صدر في وقت متأخر مساء الأحد الماضي، فض شغب بعض العمال المصريين العالقين في مراكز الإيواء المخصصة لهم، وتوقيف عدد منهم .

وقبل أيام، تجمع مصريون مخالفون لقانون الإقامة بأحد مراكز الإيواء الكويتية، للمطالبة بإجلائهم لبلادهم، وسط تأكيد دبلوماسي مصري بدء رحلات العودة هذا الأسبوع.

وأوضح البيان أن ممثلي السفارة المصرية بالكويت (لم يسمهم) حضروا إلى مركز الإيواء لإبلاغ رعاياهم بإعداد جدول رحلات طيران الإجلاء إلى بلادهم خلال الأسبوع الجاري.

وأشار البيان إلى تقديم السفارة المصرية بالكويت اعتذارا للسلطات على أعمال شغب ارتكبها مصريون داخل مركز الإيواء، وتعهدت بإتخاذ إجراءات جادة لحل الأزمة.

والأحد، قال مصدر أمني كويتي، إن “المصريين المخالفين تجمعوا في مركز للإيواء بمنطقة كبد (غرب) مطالبين بسرعة إنهاء إجلائهم”.

وأوضح أن “سفر المخالفين لا دخل للكويت به (…) وأن التأخير عائد إلى عدم وجود رحلات طيران لإجلائهم إلى مصر”.

ولاحقا، قال سفیر مصر لدى الكویت طارق القوني، إن رحلات إجلاء مخالفي قانون الإقامة في البلاد من الجالیة المصریة ستبدأ خلال الأسبوع الجاري، دون تحديد موعد.

وأضاف السفیر القوني في تصریح لوكالة الأنباء الكویتیة الرسمية إن رحلات الإجلاء ھذه ستخصص أولاھا للنساء والأطفال من نزلاء مراكز إیواء المخالفین.

ومنحت الكويت مهلة لمخالفي الإقامة شهر أبريل/ نيسان الماضي، كاملا لتسليم أنفسهم في مراكز مخصصة وإعفائهم من الغرامات وتذكرة سفر مجانية لإعادتهم إلى بلدانهم.

وكانت القاهرة أعلنت في أواخر أبريل/ نيسان الماضي تسيير 22 رحلة استثنائية لعودة مواطنيها العالقين في الخارج، من عدة دول.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.