“شاهد” مصريون ينفجرون غضبا داخل الحجر الصحي وما حدث جعلهم يتمنون العودة للكويت

1

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في والكويت بمقطع فيديو قادم من مركز الحجر الصحي من فيروس كورونا المستجد “كوفيد19” الذي خصصته السلطات المصرية للوافدين الذين بدأ إجلائهم من منذ يوم أول أمس الثلاثاء.

ويظهر من مقطع الفيديو  الذي رصدته “وطن”، غضب المواطنين المصريين المحجورين في المركز، وشكواهم من اتساخ الغرف والفراش المخصص لنومهم، واتساخ الحمامات، وأن الطعام المقدم لهم غير صحي.

وأكد بعضهم أيضا في المقطع أن المكان برمّته لا يصلح بأن يكون مكان حجر صحي، وقال أحد المواطنين الغاضبين بالإشارة للفراش المخصص لهم: “هذه الغرف اللي الدولة بتقول عليها حجر صحي، وهذه المخدات ما ينامش عليها كلب، ويقول لك حجر صحي، الغرفة ما اتنضفتش بقالها خمسين سنة.

شاهد أيضاً: “ابعت يابو ناصر”.. “شاهد” كويتيون يطلقون حملة لمنع دخول المصريين الكويت بعد…

وأثار مقطع الفيديو موجة تفاعلات متباينة عبر مواقع التواصل، حيث منهم من أشاد بما تقوم به السلطات المصرية، معتبراً بأنها تحاول أن تقدم أفضل الخدمات لمواطنيها ولكن هناك من هم مهتمين بإظهار عكس هذه الحقيقة، فيما اعتبر آخرون بأن هناك تقصير كبير من قبل الجهات الرسمية المصرية تجاه المحجورين القادمين من الكويت بالتحديد.

وفي ذلك قال أحد المعلّقين: “قعدوا يصرخوا عشان يروحوا ولما روحوا اتنمردوا، مكنش له لزمة تصوروا وتنشروا عشان البغال متشمتش فيكم، استحملوا الـ14 يوم وروحوا بيوتكم أحسن ما كنتم مرميين في الكويت محدش بيسأل عنكم”.

فيما قال آخر: “سبحان الله ربي أخذ حق الكويت وشعبها منهم فهموا يا عالم الكويت لها حوبة، والتاريخ يشهد هذا بكل من حاول يضر الكويت ربي ينتقم منه أشد انتقام”.

وشهدت الفترة الماضية عديد من الأحداث التي تتعلق بالجالية المصرية المقيمة بالكويت، حيث أقاموا احتجاجات كبيرة مطالبين بالعودة لوطنهم مصر، بسبب الظروف الصعبة التي ولّدتها حالة وباء كورونا “كوفيد19″، من وقف العمل والمصالح والدوام الرسمي والشركات، وبدأت أولى عمليات إجلاءهم يوم أول أمس الثلاثاء، من الكويت لمصر.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

 

 
قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. م عرقاب الجزائر يقول

    عليهم إن كانوا أصحاب كرامة أن ينزلوا للشارع للتظاهر كما فعلوا في الكويت أم انهم فعلوا ذلك في الكويت لأن الكويت لا تقتلهم كما لو كانوا مصريين؟!،لو نزلوا وتظاهروا كما فعلوا في الكويت لسحلوا ولمزقوا شر ممزق ولغيبوا وراء الشمس كمختفين قسريا لا يظهرون غلا وهم جثثا هامدة مقتولة في سيناء على أساس أنًهم ارهابيون؟!،أيها المصريين كفاكم بكاء فكما قال شاعركم :وللحرية الحراء باب لكل يد …والبقية تعرفونها؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.