إماراتية “حاقدة” ومقربة من جهاز أمن الدولة تسبّ والدة المعتقل عبدالله الشامسي وعُمانيون يلقنونها درساً

0

تطاولت المغرّدة الإماراتية المقربة من جهاز أمن الدولة الإماراتي، ، على والدة المعتقل العُماني بالإمارات عبدالله الشامسي ساخرةً من مقطع الفيديو الذي انتشر لها وهي تبكي وتناشد السلطان هيثم بن طارق التدخل لإنقاذ نجلها.

وتداول نشطاء مقطع فيديو لوالدة المعتقل في سجون ، الشاب العماني عبدالله الشامسي الذي أصدرت محكمة أبوظبي عليه حكماً بالمؤبد، بتهم ملفقة تزعم التعامل مع دولة قطر وتهديد أمن ، الأمر الذي نفته العائلة جملةً وتفصيلاً، مؤكدة بأن ابنها كان قاصراً قانونياً حين تم توجيه التهم له في العام 2017.

المطبلة الإماراتية، قالت في تغريدة رصدتها “وطن”: “طز في الأم ودموعها وعايلتها كلها أمام الوطن وأمنه.. دام ما عرفت تربيه بيربيه القانون”.في إشارةٍ صريحة إلى والدة الشامسي

ووصف مغرّد إماراتي آخر المعتقل عبدالله الشامسي بأنه “حثالة”.

بدورهم، لقن رواد مواقع التواصل الاجتماعي المطبلة الإماراتية درساً قاسيةً وردوا عليها وقاحتها.

يذكر أن محكمة أبو ظبي أصدرت حكماً نهائياً بالسجن المؤبد ضد الشاب العماني “عبدالله الشامسي” الذي مر أكثر من عامين على تغييبه في سجون أبناء زايد، بتهمة تزعم تخابره مع دولة قطر والعمل لصالحها، رغم أنه كان حينها قاصراً قانونياً ولم يتجاوز السبعة عشر عاماً، وذلك بحسب مصادر عُمانية مختلفة.

وأصيب عبدالله الشامسي في سجنه بمرض نفسي، وآخر خبيث، واستُئصلت إحدى كليتيه، ويعيش الآن بكلية واحدة في وضعٍ صحي صعب، فيما مُنعت والدته من زيارته أو حتى الاتصال به وسماع صوته .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.