غضب بالأردن ومطالبات بإعدام شاب انهال على أخته طعنا حتى ماتت.. وجريمتها أنها انشأت حساب فيسبوك

0

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بموجة غضب واسعة عقب تداول تفاصيل جريمة بشعة، أقدم عليها شاب أردني وقتل أخته طعنا حتى غرقت في دمائها وفارقت الحياة لمجرد أنها أنشأت حساب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

ووفق ما نقلته وسائل إعلام أردنية محلية، فقد ارتُكِبت الجريمة فجر الأربعاء الماضي، إذ طعن شاب (25 عامًا) شقيقته (14 عامًا) “بطريقة بشعة” ما أدى لمقتلها.

واشتعلت مواقع التواصل في الأردن غضبا عبر وسم ، داعين السلطات الأردنية لاتخاذ إجراءات رادعة للحد من جرائم العنف الأسرى، خاصة ضد النساء.

وذكر البعض أن تصرف الشاب تجاه أخته ليس مستغربا، إذ إن المجتمعات العربية لا تزال تعتبر المرأة “عارا وكبش فداء وكفّارة لخطاياهم”، على حد وصفهم.

فيما رفض آخرون هذه الجريمة البشعة واستنكروها مطالبين السلطات بإعدام هذا الشاب حتى يكون عبرة لغيره ممن يسلكون هذا النهج المتطرف.

وتتزامن هذه الجريمة البشعة مع الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد بسبب تفشي فيروس المستجد (كوفيد19) وتحوله لوباء عالمي.

يشار إلى أن المملكة الأردنية وبحسب آخر بيان صادر عنها، بلغ عدد المصابين الكليّين بفيروس كورونا فيها 508 حالة إصابة مؤكدة، فيما بلغ عدد الوفيات جرّاء الإصابة بالفيروس 9 حالات وفاة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.