“شاهد” فضيحة بـ”جلاجل” لإعلام السيسي بعد اقتفائه أثر الذباب السعودي والإماراتي بشأن انقلاب قطر المزعوم

3

طالت حملة سخرية واسعة بمواقع التواصل الإعلام المصري الرسمي والخاص المحسوب على النظام، بعد اقتفائه أثر الذباب الالكتروني السعودي والإماراتي، وترويجه لمحاولة الانقلاب المزعومة في قطر على يد البلاد الأسبق حمد بن جاسم.

وأظهر تقرير نشرته قناة “الجزيرة” حديث المذيعين المصريين على رأسهم وائل الإبراشي وعمرو أديب خلال برامجهم عن محاولة انقلاب في قطر، وهجوم حاد على أمير قطر تميم بن حمد، وأن قطر دولة صغيرة لا يمكن إخفاء حالة انقلاب بها كهذهّ.

حديث المذيعين المصريين الذين تديرهم مخابرات اعتبروا فيه أن النظام القطري كله قائم على الانقلاب وأن قطر وضعها السياسي في أي لحظة قابل للتغيير.

شاهد أيضاً: فيديوهات “مسرّبة” وصور ليليّة حصريّة لـِ”انقلاب قطر”!

وأظهر التقرير التزوير الوقح والفج من قبل الصحف المصرية لحقيقة الأحداث، بنشرها أخبار وجود انقلاب في قطر، ونشر مقاطع فيديو زعموا أنها من قطر، تبين حدوث اشتباكات في مناطق مختلفة في الدولة، مثل منطقة الوكرة وغيرها.

والمقاطع المتداولة على قنوات إعلام السيسي والتي يُسمع فيها صوت إطلاق نار، كلها مقاطع مفبركة ومصطنعة وتم تركيب أصوات الاشتباكات لها، حيث بيّن التقرير ذلك، بعرضه المقاطع الأصلية التي تمت عليها عملية الدبلجة بإضافة أصوات الاشتباكات وإطلاق النار عليها.

ويُظهر التقرير بأن القصة بدأت بحملة حسابات وهمية قام به الذباب الالكتروني السعودي والإماراتي، تقوم بالترويج لحدوث انقلاب في قطر، وقيام قناة “العربية” بنشر تقارير مفبركة عبر موقعها عن وجود انقلاب في قطر، ولكن الحقيقة عكس ذلك.

وتصدى ناشطون قطريون للرد على الحملات الزائفة عن وجود انقلاب بالدولة، بإظهارهم المناطق التي يقال بأنه يوجد بها اشتباكات، وهي في حالة سلام ولا يوجد أي اشتباكات فيها.

يذكر أن حمد بن جاسم، نشر تغريدة لأول مرة، عقب الإشاعة المتداولة خلال الأيام الماضية بشأن “محاولة انقلاب” وإطلاق نار بمنطقة الوكرة في قطر، وهو ما نفته وزارة الخارجية القطرية.

وقال حمد بن جاسم في تغريدته، التي رصدتها “وطن” يوم 5 مايو الجاري: “كما ذكرت سابقا فإني لن أرد على أي مهاترات، وأريد أن أؤكد أنني مستمر في هذه السياسة. فلست من الذين يجيشون الغير للدفاع عنهم أو للهجوم أو لتلفيق الاكاذيب للغير من أموال شعوبهم. وإذا أراد أحد أن يشتكي علي فلا داعي أن يشتكي لدى الغير، فمرجعيتي معروفة”.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. أحمد ساز يقول

    لو كانوا يعلمون ان التقنية الحديثة سيخرج للناس من خلالها نهيق احمد موسى وصورته القبيحة لتوقفوا عن صنعها .

  2. فيفي يقول

    انا لا افهم لماذا المصريين لحد الساعة لم يلقنوا هذا الخبيث المدعو أحمد موسى درسا في الأخلاق من خلال علقة كلاب لن ينساها ما دام حيا

  3. اح يقول

    إلى احمد موسى : كان هناك مغن يغني ولكن لا يسمع أغانيه وذات مرة سمع اغنية فقال : لمن هذه الأغنية؟ فقيل له هذه الأغنية لك . منذ تلك اللحظة امتنع عن الغناء مطلقا . لعل في هذه عظة لمن يفهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.