مغرّد شهير يكشف سبب إغلاق حساب “الشاهين” قبيل نشر الإمارات التسجيل المفبرك للوزير “بن علوي”

1

كشف حساب عُماني شهير السبب وراء تقييد وإغلاق حساب “” العماني المعروف على موقع “تويتر”.

وقال حساب “أبومستهيل” إن حساب “الشاهين” تم إغلاقه مؤقتا بتعليمات جهاز أمن ابوظبي والذباب الإماراتي.

وأوضح أن سبب إغلاق حساب “الشاهين” هو أن جهاز أمن منذ شهر يعمل على دمج عدة مقاطع مفبركة وتركيبها في مقطع واحد لصوت وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي تدعي أنه يتآمر على بأمر من رئيس الجهاز الاماراتي.

وأضاف أنه الجهاز الإماراتي أرسل التسجيل الصوتي المفبرك إلى لندن لأحد المرتزقة -تبين لاحقاً أنّه العماني الهارب سعيد جداد – لنشره من هناك ثم قاموا بتحريك مئات حسابات الذباب الإماراتي في منصات السعودية للترويج له.

ودعا “أبومستهيل” المغردين العمانيين للإنضمام لحملة واسعة لدعم حساب “الشاهين” لاستعادته، وهو الذي برز في التصدي لكل محاولات تشويه السلطنة، وفضح كل التقارير الزائفة التي تسيء لعُمان .

جديرٌ بالذكر ان هذه ليست المرة الأولى التي يتم فيها تقييد واغلاق حساب “الشاهين”، حيث تعرّض في وقتٍ سابقٍ لإغلاقاتٍ عدة مصدرها .

وتستغل الإمارات وجود مكتب “تويتر” لديها من أجل فرض املاءاتها عليه، حيث تمارس ضغوطاً لحذف أي حساب أو هاشتاغ خليجي يفضح مؤامرات الإمارات، وفي المقابل تقوم بالإبقاء على الحسابات الإماراتية المسيئة وفي مقدمتها حساب المغرّد البذيء حمد المزروعي .

يشار إلى انّ التسجيل الصوتي المفبرك الذي نشره الهارب سعيد جداد من لندن، ويزعم فيه “تآمر” الوزير يوسف بن علوي مع العقيد الليبي الراحل معمر القذافي، قد افتُضِحَ أمره، وتبيّن أن جهاز أمن أبوظبي يقف خلفه فبركته بطريقةٍ ساذجة، بهدف ضرب جهود السلطنة الحالية لرأب الصدع الخليجي ومحاولة إحداث اختراق في جدار الأزمة الخليجية.

ومما يؤكد ايضاً أن الإمارات وجهازها الأمني هم من يقف خلف نشر التسريب، هو تعليق مستشار الأكاديمي الإماراتي عبدالخالق عليه، وتأكيد الإتهام لـ”بن علوي”، إضافةً إلى تعليق المغرّد البذيء حمد المزروعي.

في المقابل، دشنّ العُمانيون هاشتاغ (#تسجيلات_بن_علوي_مفبركه) لفضح الإمارات وكشف النوايا الخبيثة التي تريدها من نشر التسجيل المفبرك للوزير “بن علوي”.

والهارب “جداد” عليه قضايا ومطلوب في السلطنة، وثبت أنه يتعامل مع السفارة الإماراتية بلندن حيث تقوم بتمويله وتوجيهه، لضرب السلطنة، وهو دائم الإساءة والتطاول على مقامات عُمانية عليا، وفي المقابل دائم الثناء والمدح على مموليه في الإمارات، وخاصةً ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. كاسر الخشوم يقول

    مفساك انتو شاهينك

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.