هكذا خدع أنظمة التدقيق لكشف “المتطرفين”.. مفاجأة جديدة بشأن الضابط السعودي الشمراني منفذ هجوم قاعدة فلوريدا

1

في مفاجأة جديدة بشأن قضية الضابط السعودي محمد الشمراني منفذ الهجوم على الأمريكية، قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية إن أنظمة التدقيق الأمريكية لكشف “المتطرفين” فشلت في التعرُّف على الشمراني الذي كان يتدرب في قاعدة “بنساكولا” ما تسبب في قيامه بقتل 3 جنود أمريكيين وإصابة 8 آخرين في حادث مشهور.

وأشارت الصحيفة إلى أنه بعد مراجعة لأجهزة الرصد الأمريكية وجدت هناك ثغرات كبيرة في آليات اختيار الطلاب العسكريين القادمين من دول أخرى وآليات مراقبتهم في الولايات المتحدة.

وفي هذا السياق قامت “نيويورك تايمز” بإجراء مقابلات مع 20 شخصاً من المسؤولين السابقين والحاليين وأصدقاء مقربين من الطالب السعودي محمد الشمراني، اكتشفت بعدها  أن الطالب الشمراني استطاع تجاوز كل مراحل الفحص في المملكة وفي أمريكا.

لكن التقرير حدد مكان الخلل الذي استطاع الشمراني تجاوزه، حيث قال إن فشلت في كشف ملامح التطرف الأولية لدى الشمراني، وبالتالي فشلت في منع التحاقه بالجيش السعودي.

فيما قال التقرير إن النظام المتبع في وزارة الدفاع الأمريكية والخارجية الأمريكية فشل في تحديد أي علاقة بين الشمراني والتطرف، رغم أنه كان على اتصال بتنظيم القاعدة قبل عامين من دخوله أمريكا.

وأضاف التقرير أن الشمراني بدا نشاطه على تويتر في 2012، ثم تبع ذلك متابعة لإصدارات رموز دينية سعودية مثل عبدالعزيز الطريفي وإبراهيم السكران، وهما ممن تم سجنهما في 2016.

الشمراني وبحسب تقرير “نيويورك تايمز” استطاع التواصل مع تنظيم القاعدة بدءاً من عام 2015، خاصة فرع التنظيم في اليمن، وذلك وفق ما توصل إليه الأمريكيون بعد الاطلاع على أجهزة الآيفون الخاصة به.

لكن حين أدخلت معلومات الشمراني على أجهزة التتبع في القنصلية الأمريكية، لم تكشف أي بوادر عن علاقات بين الطالب السعودي وأي تنظيمات مسلحة.

يُذكر أن أفراداً من سلطات إنفاذ القانون قتلوا مطلق النار الملازم ثاني محمد سعيد الشمراني (21 عاماً) خلال الهجوم الذي وقع يوم السادس من ديسمبر/كانون الثاني 2019.

كان الشمراني في القاعدة ضمن برنامج تدريبي للبحرية لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب، فيما قال بار للصحفيين في مؤتمر عبر الهاتف إن وزارة العدل نجحت في فكّ شيفرة هاتف الشمراني الآيفون بعدما رفضت شركة آبل المصنعة للهاتف القيام بذلك. وقال الوزير: “المعلومات المأخوذة من الهاتف لا تقدر بثمن”.

كان تسجيل صوتي منسوب لتنظيم القاعدة في جزيرة العرب بث في فبراير 2020 أعلن مسؤولية التنظيم عن الهجوم الذي وقع بقاعدة بنساكولا في فلوريدا لكنه لم يقدم دليلاً.

وقبل الهجوم وجّه الشمراني انتقادات للحروب الأمريكية، ونشر مقولات لزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت وزارة العدل ذكرت من قبل أن الشمراني زار النصب التذكاري لضحايا هجمات 11 سبتمبر 2001 في نيويورك، التي نفذها سعوديون من تنظيم القاعدة وبث رسائل معادية لأمريكا وإسرائيل ومؤيدة للجهاد على وسائل التواصل الاجتماعي.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. انظمة الديوث والمخنوث والبعر والروث يقول

    هذي من ظمن الخطط اللي يتعذروبها على انتهاك حرمات المسلمين ماخذينها الذباد في الدورة.. عشان يتحركو علي ضوئها.. ويمكنها صارت فعلاً بشغل جاسوسي استخباراتي كهنوتي رجس.. وضحو بالشمراني عشان يتلاعبو ويمشو على ضوها… نفس شغلة ارهاب ما ارهاب.. وكورونا. والتطرف.. ومش عارف ايش… ابناء زنى صدق مش كلام.. واللي مايتفل في وجيههم ليس برجال.. دثثثثثثثثث ياابناء العاهرات.. قال ايش قال ارهاب تطرف وكورونا… بس جيبو عمال يكفو محارمكم بسكر واسحار وفيتامينات جنسية وفلوس.. وتقويم على وراور حلوين ثم تدخيله في الكس.. وتغميض العيون.. والتخيل انها فتحت ورع حلو.. عشانكم مجرد خنوث شاذين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.