أين ذهبت الطائرات المقاتلة التي استعرضها السيسي للتدخل في ليبيا؟! .. صورالأقمار الصناعية تفضحه

1

في واقعة جديدة تؤكد أن تهديدات رئيس النظام المصري عبدالفتاح ، بالتدخل العسكري في ليبيا مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي، أثبتت صور بواسطة الأقمار الصناعية مغادرة طائراتٍ مقاتلة مصرية شاركت في الاستعراض العسكري الذي أقامته السبت الماضي في قاعدة سيدي براني، بمطروح شمال غربي في الحدود المتاخمة لليبيا.

وكان السيسي حرص خلال العرض العسكري في قاعدة سيدي براني على تفقد مختلف الوحدات العسكرية، وأظهرت صور بثها التلفزيون المصري وجود سرب من الطائرات المقاتلة.

صور الأقمار الاصطناعية التي نشرها حساب متخصص في رصد حركة الطائرات، تظهر اختفاء تلك الطائرات يوم الأحد 21 يونيو من قاعدة سيدي براني فيما يبدو أنه كان مجرد استعراض عسكري ولا علاقة له باستعداد الجيش المصري للتدخل عسكريا في ليبيا.

ويرى ناشطون أن هذا الاستعراض قام به السيسي إرضاء للإمارات فقط ولشفط “رز” عيال زايد، على حد قولهم مؤكدين عدم قدرة السيسي على التدخل في ليبيا كما أنه لم يملك الجرأة لذلك.

رئيس النظام المصري كان قد تفقد في هذا التوقيت وحدات من القوات الجوية بمحافظة مطروح (غرب)، المتاخمة للحدود مع ليبيا، السبت الماضي وألمح في كلمة متلفزة إلى إمكانية تنفيذ جيش بلاده “مهام عسكرية خارجية إذا تطلب الأمر ذلك”، معتبرا أن أي “تدخل مباشر في ليبيا باتت تتوافر له الشرعية الدولية”.

أقرأ أيضاً: بعد استعراض السيسي.. تعليق ناري لـ حمد بن جاسم على الوضع الليبي وهذا ما قاله عن أصحاب “المصالح…

وقال السيسي مخاطبا قوات الجيش “كونوا مستعدين لتنفيذ أي مهمة هنا داخل حدودنا، أو إذا تطلب الأمر خارج حدودنا”، مضيفا “تجاوز (مدينتي) سرت (شمال وسط ليبيا) والجفرة (جنوب شرق طرابلس) خط أحمر”.

واعتبر السيسي أن “أي تدخل مباشر من الدولة المصرية (في ليبيا) باتت تتوافر له الشرعية الدولية، سواء بحق الدفاع عن النفس، أو بناءً على طلب السلطة الشرعية الوحيدة المنتخبة في ليبيا وهو مجلس النواب (طبرق)”.

وردا على تهديدات السيسي قال الناطق باسم قوات حماية سرت الجفرة العميد عبد الهادي دراه:”أقول للسيسي ليبيا بالكامل خط أحمر عليك يا سيسي، فلن تدخل تراب ليبيا، ونحن مستمرون في الدفاع عن بلدنا وتطهيرها من تنظيم الكرامة الذي أعتبره تنظيما إرهابيا يدعمه السيسي والإمارات”.

وأضاف دراه “سنحرر الحقول النفطية، وكما طردنا حفتر من طرابلس وقاعدة الوطية والغرب الليبي، سنطرده من سرت ومن بعد سرت”.

ويأتي ذلك في وقت تعثرت فيه مفاوضات سد النهضة الإثيوبي، حيث أعلنت مصر، الجمعة، أنها طلبت من مجلس الأمن التدخل لحل الأزمة.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. k يقول

    الا تلاحظون انكم تنقلون صور من موقع اسرائيلي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.