جريمة مروعة بحق طالبة مصرية في عُمر الزهور .. قتلها ثم ضاجع جثتها أمام رضيعها بأوامر من أقرب الناس إليها!!

0

في جريمة تقشعر لها الأبدان، قام عامل مصري بقتل طالبة جامعية داخل مسكنها وقام بمضاجعة جثتها أمام رضيعها.

ولم تنته التفاصيل المُروعة إلى هنا، فقد تمكن ضباط مباحث مركز شرطة طلخا بالدقهلية في مصر من القبض على المتورطين في مقتل الطالبة، ليتبين أن زوجها وراء قتلها، و الذي اتفق مع عامل لديه للتخلص منها لرغبته في الزواج بأخرى.

بدأت تفاصيل الجريمة التي غلب أبطالها الشيطان، بتلقي مدير أمن الدقهلية، إخطارًا يفيد بعثور شخص على زوجته مقتولة داخل مسكنها بحسب ما أوردت صحيفة “صدى البلد” المحلية.

وبالفحص تبين وجود جثة لسيدة تبلغ من العمر 21 عاماً، وهي طالبة بالفرقة الثالثة بكلية العلوم، وعليها آثار خنق حول عنقها.

وبتشكيل فريق جنائي، أظهرت كاميرات المراقبة، قيام شخص يرتدي نقاب بالصعود إلى مسكنها وانتظارها حتى قامت بفتح باب الشقة، فدخل إليها وخرج بعد فترة.

وتبين من التحقيقات أنه يدعى أحمد وشهرته “أحمد العجلاتي (33 عاماً)، ويعمل في محل ملابس يمتلكه زوج القتيلة.

وبسؤال زوج القتيلة حسين (24 عاماً) صاحب محل ملابس، اعترف باتفاقه مع عامل لديه على التخلص من زوجته وذلك بسبب الخلافات الزوجية ورغبته الزواج بأخرى ورفض أسرته لذلك.

وكانت الخطة أن يقوم العامل بالدخول إلى مسكن الزوجية، وتنكره بالنقاب، بدعوى طلب مساعدة مالية منها وقتلها واغتصابها، والإدعاء بتخلصه منها لخيانتها.

واعترف العامل بارتكابه للواقعة ومعاشرته للقتيلة جنسياً بعد التخلص منها، إلا أنه لم يتمكن من تنفيذ باقي مخططه بإبلاغ المتهم الثاني لتنفيذ خطة التشهير بالقتيلة وادعاءه قتلها لخيانتها خوفاً من حبسه، وهرب بعد تنفيذ جريمته وقرر أن يذهب الزوج إلى المنزل ويبلغ الشرطة بعثوره على زوجته قتيلة.

وتحررعن ذلك المحضر اللازم وبالعرض على النيابة العامة تقرر حبس المتهمين أربعة أيام على ذمة التحقيقات.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.