“شاهد” هذا هو السبب الحقيقيّ لحمل خطيب مسجد آيا صوفيا سيفاً بيده على المنبر

0

اعتلى رئيس الشؤون الدينية التركي علي أرباش منبر مسجد آيا صوفيا لخطبة صلاة الجمعة الأولى فيه لأول مرة منذ 86 عاماً، حاملاً بيده سيفاً الأمر الذي ضجّت به مواقع التواصل الإجتماعيّ.

الناشط التركماني مختص بالشأن التركي جان توران قال في تغريدة له إنه “من عادات الفتح أيام الدولة العثمانية صعود الخطيب و هو يحمل السيف على المنبر للدلالة على أن هذا البلد فتح حرباً لا سلماً. واليوم رئيس الشؤون الدينية في تركيا السيد علي أرباش يصعد إلى المنبر و هو يحمل السيف لإلقاء الخطبة احياءاً لعادة الفتح”.

من جهته، قال ممثل وكالة الأناضول التركية في قطر الصحفي أحمد يوسف إن سبب صعود الإمام بالسيف إلى الخطبة في مسجد آيا صوفيا فهي عادة عثمانية.

واوضح: “في العهد العثماني عندما يتم تحويل أكبر كنيسة في الأماكن التي تم غزوها إلى مسجد ، يتم تعليق رايتين على منبر المسجد ووضع سيف على جانب المدخل الأيمن للمنبر. واليوم في آيا صوفيا وضُعت مكانها مرة أخرى.”

وفي مشهد مهيب، وبحضور الآلاف يتقدمهم الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أقيمت صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير لأول مرة منذ 86 عاما من تحويله لمتحف، حيث رفع 4 أتراك، أول أذان صلاة جمعة في المسجد.

وقال أرباش، إن إعادة افتتاح مسجد آيا صوفيا للعبادة “بمثابة شعاع أمل لمساجد الأرض الحزينة والمظلومة”.مضيفاً: “اليوم انتهى الجرح العميق والحسرة في قلوب شعبنا؛ فلله الحمد والثناء”.

وأكد رئيس الشؤون الدينية أن “إعادة فتح آيا صوفيا للعبادة هو شعاع أمل لجميع مساجد الأرض الحزينة والمظلومة، وفي مقدمتها المسجد الأقصى”.

وشدد أرباش على أن أبواب مسجد آيا صوفيا، ستظل مفتوحة للجميع دون أدنى تمييز، أسوة بكافة المساجد في تركيا.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.