إشادة واسعة بزوجة السلطان هيثم في أول ظهور لها.. أقدمت على فعل استثنائي لم تشهده السلطنة منذ أكثر من 40 عاما

0

أشاد ناشطون عمانيون على نطاق واسع بزوجة سلطان عمان الجديد ، في أول ظهور إعلامي رسمي لها حيث قدمت التهنئة إلى أبناء عُمان والمقيمين لدى السلطنة بمناسبة عيد الأضحى.

وكالة الأنباء العمانية نشرت عبر حسابها علي موقع التدوينات القصيرة “تويتر” بيانا نقلت فيها تهنئة زوجة السلطان هيثم للمواطنين والمقيمين بمناسبة عيد الأضحى.

وجاء فيه:”تفضلت السيدة الجليلة حرم جلال السلطان المعظم فوجهت التهنئة والتبريكات إلى أبناء عمان الأوفياء والمقيمين على أرضها الطيبة، بمناسبة عيد الأضحى لهذا العام 1443″.

وأضاف البيان: “داعية الله تعالى أن يعيدها عليهم بوافر الصحة والعافية والعمر المديد وعلى الأمة الإسلامية جمعاء بالخير واليمن والبركات”.

وبعثت زوجة السلطان هيثم أيضا ـ وفقا للبيان ـ برقيات إلى زوجات الملوك وقادة الدول الشقيقة والصديقة وعدد من الشخصيات الدولية بهذه المناسبة.

وجاء في البيان: “ضمنتها (البرقيات) خالص تهانيها وصادق تمنياتها لهن بموفور الصحة والهناء والعمر المديد”.

ولاقت تهنئة زوجة سلطان عمان تفاعلا واسعا من قبل العمانيين الذين اشادوا بتقديرها للشعب وحرصها على تهنئتهم، خاصة وأن هذه التهنئة تعد أمر استثنائي لم تشهده عمان منذ 40 عاما حيث لم يكن للسلطان قابوس زوجة.

وفي تتبع السيرة الذاتية للسلطان قابوس، نجد أنه تزوج مرة واحدة في حياته من ابنة عمه نوال بنت طارق آل سعيد، لكن زواجه لم يكمل ولم يستمر لفترة طويلة، فقد انفصل عنها بعد سنتين من الزواج، ولم ينجب أبناء وهو ما أدى إلى وجود غموض في مسألة خلافته.

والسلطان قابوس بن سعيد كان واحدا من أكثر السلاطين والحكام الذين حكموا في المنطقة العربية لا سيما في الخليج العربي، فقد كان مثالا للحاكم الذي سعى دوما وفي شتى الأزمة ان يكون حريصا على أمن وامان بلاده، وان يسود الاستقرار في شوارع عاصمته مسقط، وبالفعل قد تمكن من ذلك، واستطاع ان يكون أحد أهمّ النماذج واكثرها شهرة في العالم العربي، فلم يكن له أي من الاراء السياسية المُعادية لاي من الدول سواء في المنطقة العربية او في غيرها، بما فيها الولايات المتّحدة الامريكية، وهذا ما جعله محبوبا من الملايين.

وحياة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور كانت غامضة بعض الشيء، ولم يكن يُفصح عن اي من التفاصيل التي تدور بخصوصها، ولكن ما ورد بخصوصه هو أنّه لم يتزوج حتى وفاته.

وحتى هذه اللحظة ورغم وفاته يبقى سبب عدم زواج سلطان عمان الراحل طيلة حياته بعد الزواج الأول من ابنة عمه الذي لم يدم سوى عامين أمر مجهول، ولم يتمّ الافصاح من قبله أو من قبل أي من افراد عائلته المقربين عن سبب عدم زواجه إلى مماته، والأخبار المتضاربة تُفيد بانّه كان ممتنعا عن الزواج لأسباب كان قد أخفاها هو عمن كانوا حوله.

وسبق أن استقبلت زوجة سلطان عمان الجديد هيثم بن طارق بن سعيد، في يناير الماضي بقصر “العلم العامر” زوجة أمير قطر تميم بن حمد آل ثاني، ووالدته الشيخة موزة، زوجة الأمير حمد بن خليفة آل ثاني، لتقديم واجب العزاء في وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور.

وقالت الوكالة في تغريدة لها على حسابها الرسمي على “تويتر” رصدتها (وطن) حينها: “السيدة الجليلة حرم صاحب الجلالة السلطان المعظم/حفظه الله ورعاه/ تستقبل بقصر العلم العامر صاحبة السمو الشيخة حرم صاحب السمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني التي وصلت إلى البلاد اليوم لتقديم التعزية في وفاة المغفور له بإذن الله تعالى جلالة السلطان قابوس بن سعيد �- طيب الله ثراه”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.