إسرائيل تضع يدها على قلبها.. هذا ما يجري على الحدود اللبنانية صواريخ دقيقة وقوات خاصة والقادم لا يعلمه الا الله

1

يبدو أن الساعات القادمة ستكون مليئة بالمفاجآت، بعد أن أعلنت أنها تخشى من “هجوم” من قبل “” اللبناني، متوقعة ان يكون ذلك خلال الساعات 48 القادمة، الامر الذي دفعها إلى تعزيز جبهتها على بالصواريخ الدقيقة والقوات الخاصة.

وعزَّزت إسرائيل منظومة صواريخها على الحدود “لتحذير الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله من رد إسرائيلي قاسٍ”، بحسب الهيئة.

وتشير التقديرات في إسرائيل إلى أن نصر الله مصمم على شنِّ هجومٍ رداً على مقتل أحد عناصره في قصف جوي على موقع قرب العاصمة السورية دمشق، في 20 يوليو/تموز الجاري، وفق المصدر ذاته. ومنذ ذلك الوقت رفعت إسرائيل حالة التأهب على الحدود.

في وقت سابق، الثلاثاء، أعلن الجيش الإسرائيلي في بيان للمتحدث باسم أفيخاي أدرعي تعزيز قيادته العسكرية الشمالية (مسؤولة عن الحدود مع سوريا ولبنان)، بأنظمة حديثة”.

وقال الجيش الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، إنه رصد عدداً من المشتبه بهم في منطقة الجليل الغربي، قرب السياج الحدودي مع .

كما أضاف في بيان مقتضب عبر حسابه على تويتر “الحادث قيد مراقبة قوات الجيش الإسرائيلي”، مضيفاً أن “التفاصيل قيد الفحص”.

بينما لم يوضح الجيش في بيانه ما إن كان الحديث يدور عن مسلحين من “حزب الله” اللبناني من عدمه.

تعليمات للسكان..

فيما أفادت هيئة البث الرسمية أن الجيش وجَّه سكان المنطقة المتاخمة للحدود مع لبنان بالتزام منازلهم حتى إشعار آخر.

يأتي ذلك على وقع تزايُد التوتر بين إسرائيل و”حزب الله”، الذي تقول إسرائيل إنه يسعى للرد على مقتل أحد عناصره في قصف جوي على موقع قرب العاصمة السورية دمشق، في 20 يوليو/تموز الجاري.

وفي وقت سابق من مساء الثلاثاء، قالت هيئة البث إن إسرائيل تخشى من “هجوم ثان” من قبل “حزب الله”، خلال الـ48 ساعة المقبلة.

كما أضافت أن تعزيز إسرائيل للصواريخ الدقيقة والقوات الخاصة على الحدود مع لبنان يأتي في إطار إمكانية حدوث تصعيد، بعد تنفيذ التنظيم عملية “ناجحة” محتملة.

الإثنين، أعلن الجيش الإسرائيلي إحباط هجوم لـ”حزب الله”، حاول تنفيذه في منطقة جبل الروس الحدودية، لكنَّ “حزب الله” نفى أنه أقدم على تنفيذ أية عملية من هذا النوع، وقال إن إسرائيل “فبركت الهجوم”.

39 خرقاً جوياً معادياً..

من جهتها، أعلنت قيادة الجيش اللبناني، الثلاثاء، تسجيل 39 خرقاً جويّاً “معادياً” (من إسرائيل) خلال يومين.

قالت القيادة، في بيان: “اعتباراً من الثلاثاء الساعة 01:20 وحتى الساعة 13:55، سجّل 10 خروقات جويّة معاديّة تخللها تنفيذ طيران دائري فوق مناطق الجنوب”.

كما أضافت: “اعتباراً من الإثنين الساعة 00:50 وحتى الثلاثاء الساعة 00:05، تم تسجيل 29 خرقاً جوياً معادياً، تخللتها تنفيذ طيران دائري فوق مناطق الجنوب”.

فيما شدَّدت قيادة الجيش اللبناني على متابعة موضوع الخروقات بالتنسيق مع قوات المؤقتة في لبنان (يونيفيل). وقرَّر لبنان، في وقت سابق، تقديم شكوى إلى مجلس الأمن الدولي ضد إسرائيل لعدوانها على مناطق جنوبي البلاد.

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. karami يقول

    اللهم اضرب الظالمين بالظالمين ودمر الحزب الشيطان الدي يقتل في اخوننا قي سورية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.