ترامب لا يحفظ الجميل.. شجار بين الرئيس الامريكي وبارون الكازينوهات الذي موّل حملته الانتخابية مقابل دعم اسرائيل!

0

قالت مجلة “بوليتيكو” الأمريكية، إن الرئيس الأمريكي دونالد اشتبك مع الممول الأول لحملته الانتخابية، بارون الكازينوهات ورجل الأعمال اليهودي، ، خلال مكالمة هاتفية.

 

وحسب المجلة، فقد اتصل قطب الكازينوهات مع ترامب لمناقشة التشريعات بالمساعدات وحزمة الإغاثة المرتبطة بفيروس كورونا، مستدركةً: “لكن ترامب تجاهل هذه القضية ليسأله عن سبب عدم قيامه بتقديم مساعدات مالية لإعادة انتخابه على الرغم من تنفيذ غالبية وعوده”.

 

يأتي ذلك في إشارة لقرارات نقل السفارة إلى القدس المحتلة والاعتراف بالمدينة عاصمة لإسرائيل وإلغاء المساعدات عن السلطة والاعتراف بالجولان والإعلان عن صفقة مزعومة للسلام تهدف إلى ضم الأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة.

 

وأوضحت صحف أمريكية، أن أديلسون وزوجته قد تبرعا بمبلغ 10 ملايين دولار في عام 2018 وقدما 600 ألف دولار للحزب الجمهوري.

 

ولاحظت منصات إعلامية أمريكية أن المكالمة المشحونة مع أديلسون جاءت في وقت غير مستقر بالنسبة لترامب، الذي تشير استطلاعات الرأي إلى تراجعه بنسبة كبيرة أمام منافسه الديمقراطي، ، وسط تفشي البطالة وملايين الإصابات وأكثر من 160 ألف حالة وفاة بسبب فيروس كورونا في الولايات المتحدة.

 

ويشعر المسؤولون في الحزب بالقلق بعد أن عادى ترامب أكبر الداعمين للحزب، ويحاولون تهدئة الأمور، لكن من الممكن أن يكون الوقت قد فات.

 

وأعرب ترامب سابقا عن ثقته بـ”الغالبية الصامتة”، قائلا: “حملة ترامب تثير، في رأي مراقبين عديدين، حماسة أكثر من أي حملة أخرى في تاريخ بلدنا الكبير، أكثر حتى من عام 2016″، في محاولة لإعادة الزخم الذي قاد إلى فوزه المفاجئ قبل أربعة أعوام.

 

وأضاف: “(جو) بايدن لا يملك أي شيء! الغالبية الصامتة ستتحدث في 3 تشرين الثاني/نوفمبر”، واعدا بإظهار زيف الاستطلاعات التي تؤكد جميعها تخلفه أمام المرشح الديمقراطي على مستوى البلاد بمعدل ثماني نقاط، وفي عدة ولايات حاسمة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.