هيثم بن طارق يستكمل قراراته “الجريئة” ويوفي بوعوده لتغيير وجه السلطنة 180 درجة.. ورسالة للشباب

2

يؤكد سلطان عُمان يوما بعد يوم عبر قراراته الجريئة أنه قد شرع فعلا في تأسيس المرحلة الجديدة التي تحدث عنها عند توليه السلطة في يناير الماضي؛ خلفاً للراحل قابوس، وأصدر مراسيم وقرارات جديدة يمكن اعتبارها صياغة جديدة لإدارة البلاد على أكثر من صعيد.

السلطان هيثم الذي كان قد تعهّد بالسير على خطا سلفه الراحل، وقال إن بلاده تقف على أعتاب مرحلة جديدة، وإنها ستمضي قدماً في طريق البناء والتنمية، أصدر 7 مراسيم سلطانية جديدة اليوم، الأربعاء.

ووفق ما نقلته صحيفة “أثير” المحلية فقد نصت المراسيم على:

مرسوم سلطاني رقم 75 / 2020 في شأن الجهاز الإداري للدولة، ومرسوم سلطاني 76 / 2020 بإنشاء جامعة التقنية و العلوم التطبيقية، فضلا عن مرسوم سلطاني ثالث رقم 77 / 2020 في شأن الهيئة لحماية المستهلك ، تعديل اسمها الى هيئة حماية المستهلك.

كما شملت المراسيم مرسوم سلطاني 78 / 2020 تعديل مسمى هيئة تنظيم قطاع الكهرباء والمياه والمرتبطة به إلى هيئة تنظيم الخدمات العامة، ومرسوم سلطاني رقم 79/2020 بتحديد اختصاصات وزارة التربية والتعليم واعتماد هيكلها التنظيمي، بالإضافة إلى مرسوم سلطاني 80 / 2020 باعتماد الهيكل التنظيمي لوزارة الصحة.

المرسوم السلطاني السابع برقم 81 / 2020 جاء خاص بالتعيين في بعض المناصب كالآتي:

الدكتور سعيد بن حمد بن سعيد الربيعي رئيسا لجامعة التقنية والعلوم التطبيقية بذات درجته ومخصصاته المالية

الدكتور عبدالله بن خميس بن علي امبوسعيدي وكيلًا لوزارة التربية والتعليم للتعلي، وماجد بن سعيد بن سليمان البحري وكيلًا لوزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية، والدكتور محمد بن سعيد بن خلفان المعمري وكيلًا لوزارة الأوقاف والشؤون الدينية

كما تم تعيين الدكتورة فاطمة بنت محمد بن باقر العجمية وكيلةً لوزارة الصحة للشؤون الإدارية والمالية والتخطيط، وأحمد بن سالم بن راشد الرجيبي نائبًا لرئيس جهاز الرقابة المالية والإدارية للدولة للرقابة المالية والإدارية على الجهاز الإداري للدولة بالدرجة الخاصة، وكذلك تعيين الدكتور منصور بن طالب بن علي الهنائي رئيسًا لهيئة تنظيم الخدمات العامة بالدرجة الخاصة

وتم تعيين سليّم بن علي بن سليّم الحكماني رئيسًا لهيئة حماية المستهلك بالدرجة الخاصة، وأيضا المهندس عمر بن حمدان الإسماعيلي رئيسًا تنفيذيًا لهيئة تنظيم الاتصالات بالدرجة الخاصة.

خطوة هامة وبشرى سارة للباحثين عن عمل

ويشار إلى أنه أثناء ترؤس السلطان هيثم لاجتماع مجلس الوزراء في الثالث من شهر مارس الماضي، أكد خلالها على أهمية التواصل مع الشباب للاستماع إلى آرائهم وآمالهم وتثمينه للجهود التي تقوم بها الجهات المعنية لتحفيزهم وتشجيعهم على الالتحاق ببيئة العمل.

وأصدر حينها توجيهاته باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء صندوق الأمان الوظيفي وإعداد نظامه وآليات عمله والذي جاء تمويله بمبلغ (۱۰) عشرة ملايين ريال عماني من ماله الخاص كبداية لتأسيسه وبحيث يتم وضع نظام لتمويله لاحقًا من خلال مشاركة مجتمعية واسعة .

ومما لا شك فيه أن هذه الخطوة تشكل أهمية كبيرة في هذا الاتجاه إذ إنها ستعمل على ضمان الرعاية الضرورية والمناسبة لمن فقد وظيفته حتى يتمكن من العثور على وظيفة أخرى، كما إنها تتيح للجهات الحكومية المسؤولة الفرصة للبحث للمواطن عن عمل آخر يتوافق ووضعه السابق ومؤهلاته وإمكاناته .

ولا غرو أن إنشاء صندوق الأمان الوظيفي يفتح المجال واسعًا للمواطن العماني للانخراط في القطاع الخاص خلال المرحلة القادمة كما أنه يوفر لهذا المواطن جوًا من الطمأنينة حول مستقبله الوظيفي ويضع أمامه الضمانات الوظيفية اللازمة التي تؤمن له مستقبله ومستقبل أسرته .

وتوجيهات السلطان الخاصة باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء صندوق الأمان الوظيفي تكتسب أهميتها في ظل أزمة تعصف بالاقتصاد العالمي والتي ألقت بظلالها بطبيعة الحال على مختلف القطاعات الاقتصادية بالبلاد ولذا فإنه منوط بهذا الصندوق توفير الاحتياجات الحياتية للمتضررين وتوفير مظلة تأمينية في حالات كالتعطل أو التسريح.

لابد أن يكون لكم هدف

وبينما يحتفل العالم اليوم 12 أغسطس باليوم العالمي للشباب الذي يُحتفَل به منذ عام 2000، فيجب الإشارة إلى أن الشباب في السلطنة يحظى باهتمام خاص من قبل السلطان هيثم بن طارق الذي أكّد في اجتماع سابق بهم بأن الشباب العُماني أثبت أنه قادرٌ على الالتحاق في أي عمل.

وجاء اجتماع السلطان بالشباب في عام 2019م عندما رعى المؤتمر الوطني للرؤية المستقبلية “عمان 2040” والتقى خلاله بهم، حيث أكد بأن بناء الإنسان هو أهم ركيزة في أي تنمية ولا بد أن يبني الشاب نفسه، مقدمًا نصيحته للشباب بوضع الأهداف قائلا بأن الإنسان لا بد أن يكون له هدف وأن يكون هذا الهدف شبه يومي، وأن بناء الإنسان يكون من ذات الإنسان نفسه ليستطيع أن يبني مجتمعا وبلدا كاملا، وأن العماني بطبيعته هو شخص منفتح على العالم.

وقال السلطان هيثم في ذلك المؤتمر بأن آراء الشباب ونظرتهم للمستقبل استفادت منها لجنة رؤية عمان 2040 الكثير.

وبعد تولي السلطان هيثم بن طارق الحكم، كان الشباب إحدى الركائز التي تحدث عنها في خطابه في 23 فبراير حيث قال: إن الشباب هم ثروة الأمم وموردها الذي لا ينضب وسواعدها التي تبني، هم حاضر الأمة ومستقبلها، وسوف نحرص على الاستماع لهم وتلمس احتياجاتهم واهتماماتهم وتطلعاتهم ولا شك أنها ستجد العناية التي تستحق.

مجهود كبير

ويحاول السلطان من خلال القرارات الجديدة إعادة صياغة الأوضاع المالية والاقتصادية للبلد الذي يعاني عجزاً في الموازنة بسبب جائحة كورونا وتهاوي أسعار النفط، فضلاً عن قلة احتياطاته من النقد الأجنبي المقدّرة بـ16.5 مليار دولار.

وكان السلطان الجديد قد تعهّد إبان توليه الحكم، بالعمل على توجيه موارد بلاده المالية التوجيه الأمثل، والعمل على خفض المديونية وزيادة المدخول، كما أبدى اهتمامه بالشباب والمرأة.

وفي سياق الاهتمام بالشباب، أحالت الحكومة، أوائل يونيو الماضي، كل من تجاوزوا 60 عاماً من موظفي الشركات الحكومية إلى التقاعد؛ بهدف توظيف الشباب العُمانيين الباحثين عن عمل، وتقليص نسبة البطالة المرتفعة.

وتسعى الحكومة العمانية بكل طاقتها وبتوجيهات من السلطان هيثم إلى تقليل أعداد الوافدين الذين يتجاوزون حاجز 1.6 مليون شخص من إجمالي عدد السكان البالغ 4.6 ملايين نسمة، وفقاً لما ذكرته النشرة الإحصائية للمركز الوطني للإحصاء الصادرة في نهاية فبراير 2020.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. هزاب يقول

    كثر الجعجعة وقل الطحن! خخخخخخخخ1 نفس علل الهالك1 تعينات للمجاملة والتوزان القبلي والسياسي ! الشيعة والقبائل والمقربين أولى بالمناصب! سيطول جوع وفقر العماني الفقير المفلس المديون1 هعععععععع

  2. . يقول

    هذا حالك يالبغل نسخ مع شويه تعديلات من تحت الباط ومن ثم لصق ههه.. إن لما تستحي فافعل ما شئت..

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.