فضيحة جديدة للأمير المتهور .. أتى بـ150 عارضة أزياء واحتفل معهنّ على متن يخته في المالديف

0

كشفت كتاب “” الذي أصدره الكاتب في صحيفة “” الأمريكية، ، عن فضيحة جديدة لولي العهد السعودي وتفاصيل اهداره للمال العام بالسعودية وسهرات الترف والبذخ التي يشرف عليها.

وسلط الكتاب الجديد، الضوء على صعود الأمير محمد بن سلمان، وحمل اسم “النفط والدم”، مشيراً إلى أن الملك الراحل “عبدالله بن عبدالعزيز”، طرد “بن سلمان” من مناصبه الحكومية، بعد الكشف عن تداولات مشبوهة قام بها تاجر عام 2013، بالنيابة عن ولي العهد الحالي.

وكشف الكتاب، عن إقامة “بن سلمان”، وعدد من أصدقائه، حفلاً على متن يخته في المالديف، بمناسبة صعوده إلى الحكم عام 2015، بمشاركة 150 عارضة أزياء، ولمدة شهر، بتكلفة 50 مليون دولار.

يشار إلى نشر الكتاب، جاء بعد أيام من نشر “وول ستريت جورنال”، مقالاً عن فساد ضابط الاستخبارات السابق “سعد الجبري”، وهو المقال الذي احتفت به وسائل الإعلام .

وقبل أسبوعين، كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد”، إن “بن سلمان”، قرر تصعيد الحرب الإعلامية مع “الجبري”، عبر استضافة صحفيين من “وول ستريت جورنال”، لاطلاعهم على ما قال إنها ملفات فساد للجبري.

وأوضح “مجتهد”، أن “بن سلمان لا يدري أنهم وهم يطلعون على ملفات الجبري بحثوا عن فساده هو، واكتشفوا أن تريليون دولار اختفت في عهده، وهم مترددون هل ينشروا الملفين في مقال واحد أو يقسموهما على مقالين”.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.