“شاهد” هذا ما فعله فلسطينيون ردا لجميل جندي أردني استشهد في نكبة 48 ولا عزاء لصهاينة أبوظبي

0

أقدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي على تجريف قبر يعود لشهيد أردني في بلدة بيتا بمدينة نابلس بالضفة المحتلة، كان قد ارتقي خلال حرب 1948 التي انتهت بسيطرة العصابات الصهيونية على الاراضي الفلسطينية ما عدا قطاع غزة والضفة الغربية.

 

وبحسب تقرير نشرته شبكة “قدس” الإخبارية، فإن الشهيد الأردني استشهد خلال دفاعه عن في حرب 1948، في بلدة بيتا بمدينة نابلس.

 

ويضيف التقرير بان أهل البلدة حافظوا على القبر حتى قدمت جرافة الاحتلال الإسرائيلي  وبدأت بقطع أشجار زرعت على القبر  لصالح طريق استيطاني ابتلع نحو 400 دونما من البلدة، مما أدى لاختفاء معالم القبر.

 

ويتابع التقرير موضحاً: ” الفلسطينيون حفروا المنطقة بالكامل حتى عثروا على القبر، فيما تواصلت بلدية بيتا مع السفارة الأردنية لنقل الخبر، لكن ظروف كورونا منعت من نقله”.

 

وأكد التقرير بأن السفارة منحت بلدية بيتا توكيلاً بنقل القبر، لدفنه في بيتا مؤقتاً، كما ثمّن الجيش الأردني عبر بيان له حرص أهالي بلدة بيتا على القبر الخاص بالجندي الأردني.

 

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع مقطع الفيديو الذي يوضح ما جرى مع قبر الشهيد الأردني، مؤكدين على أن الصراع العربي الإسرائيلي لم يكن يوماً يقتصر على الشعب الفلسطيني فقط.

 

ونشر أحد المغردين المقطع عبر تويتر وعلق عليه بالقول:” يا الله ما أعظمك يا فلسطيني، رحم الله شهداء الأردن ويلعن الاحتلال، أهالي بلدة بيتا بنابلس حافظوا على قبر جندي أردني من المستوطنين”.

 

 

ويشار إلى وجود أكثر من 589 شهيداً أردنياً قضوا في معركة الدفاع عن الأراضي العربية في الحروب مع الكيان الصهيوني.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.