“شاهد” ماذا فعلت قوات الامن اللبنانية مع صاحب كافي مدمر عندما اعترض على اعتقال موظفيه أمام ابنته

0

وثقت مواطنة لبنانية لحظة اعتقال والدها من قبل الشرطة اللبنانية في كافي ام النزيه المدمر بالكامل بعد انفجار ، ما أثار غضب الناشطين الذين وصفوا بـ”الدولة القمعية”.

 

وتظهر المواطنة بالفيديو المتداول والذي قامت “وطن” برصده، وهي تقوم بتصوير لحظة اقتحام قوات الأمن اللبنانية محل والدها “كافيه ” وقامت باستجوابه حول العاملين لديه في المقهى، وحين تدخل والدها، حاولت الشرطة اعتقاله، ما اضطر ابنته إلى التدخل قائلة: “مش من حقك تحط الكلبشات بإيده، مافيك، ماغلط معكن”.

 

وأخذ الموقف منحى درامي حين استخدم رجال الأمن العنف مع صاحب المقهى، والذي أصيب بكسر في الكتف بسبب الانفجار، فصرخت ابنته: “لا تمسك كتفه، كتفه مكسور، اتركه”.

 

لكن الشرطة اعتقلت والدها في النهاية، واستنجدت الفتاة بالفيديو بالمحامي ملحم خلف، وقالت: “كلبشوا أبي لأنهم أرادوا اعتقال الموظفين الذين يعملون لديه منذ 10 سنوات، وحين طلب منهم أن يتركوا العاملين ويتحدثوا معه هو، قاموا بسجنه”.

 

وأثار المقطع غضب اللبنانيين الذين لا يزالون يدفعون ثمن الفساد في دولتهم، ووصفوا الحكومة بـ”المافيا” والمُحتلة التي تستخدم سلاحها ضد شعبها بدل الدفاع عنه.

 

ويُعد مقهى “ام نزيه” أحد معالم السياحة في بيروت، ويقدم بطاولاته وكراسيه الخشبيّة، لرواده أطباقاً منزليّة الصنع، تذكر بطهو الأمهات، ومناقيش على الصاج ونارجيلة، وبعد انفجار في 4 أغسطس الجاري، تداول ناشطون صوراً لتدميره بشكل شبه كامل، ما أثار الحزن في نفوسهم.

 

يذكر أن لبنان لا تزال تدفع ثمن انفجار مرفأ بيروت نتيجة حريق وصل إلى مستودع احتوى على كميات كبيرة من نترات الأمونيوم، ما أدى إلى مقتل أكثر من 160 شخصا وإصابة 6 آلاف آخرين مع تدمير أحياء كاملة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

https://www.youtube.com/c/WatanComNews/

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.