“شاهد” غادة عويس جعلت المرتزق جيري ماهر يتصبب عرقا على الهواء مباشرة بعد تعديه حدود الأدب

0

 تصدت الإعلامية البارزة بقناة القطرية ، لإساءة المرتزق اللبناني الموالي لنظام ابن سلمان لليمن وشعبه، والتي جاءت خلال مداخلة له عبر القناة يتحدث فيها عن ودورها في ، مضمناً في حديثه إهانة وفوقية واستعلاء على الدولة اليمنية وشعبها وتاريخها.

 

وقال “ماهر” في مداخلته عبر شاشة الجزيرة: “التاريخ يعلم جيداً بأن السعودية لم تقم بأي مجزرة بحق اليمنيين، وهي تواجدت في اليمن بناء على مطالب اليمنيين بتدخل سعودي، وهي تخدم اليمنيين”

 

 

وتابع ساخرا من الشعب اليمني:”وهذه الاتهامات بمد أنبوب نفط وغداً رح تسيطر على الموانئ حسستني بنحكي على سويسرا والأمور فيها عظيمة جداً، فأي حكومة ممكن تتفق معها وتمد أنبوب نفط، والسعودية لن تسرق خيرات اليمن وكأن اليمن ثاني أغنى دولة بالعالم والسعودية تريد نهب خيراته”.

 

لتقاطعه غادة بأن السخرية من اليمن واليمنيين أمر مرفوض، وخاطبته بأن اليمن بلد عظيم ذا تاريخ أصيل، والأحرى بأن يعود هو لتاريخ المملكة وأن السخرية من اليمن غير مقبولة وهذا الأمر عنصري وغير مقبول.

 

وتابعت في رد ناري جعله يتصبب عرقا: “لو سمحت غير مسموح إطلاقاً أن تمارس الفوقية والعنصرية ضد أي دولة أخرى، ومن مقوماتها فهذا غير مقبول، فأنت تهين شعب بأكمله وحضارة عريقة، قد تكون أصلك من هناك أصلاً”.

 

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع ما قامت به الإعلامية عويس مع المرتزق اللبناني، معتبرين بأنها تصرفت بما يليق فعلاً على فوقيته واستعلاءه ضد اليمن.

 

فيما قال أحدهم: “الحق مش عليه فهو أداة إعلامية مستأجرة الحق على الرخاص في الفنادق اللي سلموا البلد لأعراب معادين لليمن منذ عقود. الفقر ليس عيبا إنما الإفقار ومنع اخراج ثروات البلد جريمة.أملنا ف المناعة الذاتية لليمن والتي كنست امبراطويات فما بالك بأبناء ذنب الناقة”.

 

 

ويشار إلى أنه العام الماضي عقد وزير الإعلام السعودي اجتماعا مثيرا للجدل شمل معظم رؤوس التطبيل للنظام وولي العهد على رأسهم أنور مالك والكويتي فهد الشليمي ويبدو أن جيري ماهر كان حاضرا بالطبع ولكن لم يسلط عليه الضوء إعلاميا كما الآخرين.

 

ودائما ما يبرر جيري ماهر دفاعه المستميت عن النظام السعودي وتملقه لولي العهد الذي يغدق عليه “الرز”، بأن المملكة هي رمز الإسلام والمسلمين وحامية العرب، حسب زعمه.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.