كاتب أردني ينشر صوراً خاصة للملك عبدالله الثاني وزوجته رانيا ويوجه لهما الشتائم بسبب ما ظهر فيها

2

هاجم الكاتب والأكاديمي الأردني المعارض الدكتور ، ملك عبد الله الثاني، وزوجته . بعد أن قام بإرفاق صور لهما عبر صفحته الشخصية بتويتر. معلقاً عليهما بعبارات انتقاد شديدة اللهجة حوت شتائم منتقدا ما وصفه بحياة البذخ التي يحياها الملك.

 

وقال “العمري” في سلسلة تغريدات له أثارت جدلاً واسعاً. ورصدتها “وطن” وأرف بها صورا من حياة الملك الخاصة: ” هذه هي حقيقة حكام العرب السفلة. غرف صفية عفنة وحياة بذخ للملك والملكة.”

 

 

وتابع مهاجما الإعلام الأردني:”صحافة مأجورة وظيفتها إخفاء التناقض بين بذخ الملك والملكة وتدهور الحياة في #الأردن ومن ينتقد الملك فعقوبة انتقاده سنتين سجن”.

 

نشر نصير العمري صوراً أخرى أرفق بها مشاهد لأطفال مشردين وفقراء في المملكة الأردنية. وعلق عليها بالقول: “الشعب الأردني بدأ يفهم الخدعة الهاشمية في الأردن”.

 

 

وعلق أحد المغردين على الصور قائلاً: ” اللي يقهر أنك ترى ولد انطوانيت والطغمة حوله تنهب المليارات، على حساب الناس والبلد. ثم تسمع من يقول: الله يطول عمر سيدنا ولد انطوانيت، ويحفظه”.

 

 

وعبر حسابه الشخصي بمواقع التواصل، يستمر الأكاديمي العمري بتوجيه الانتقادات للحكومة الأردنية وللملك الأردني، معتبراً بأن هذا العهد من الظلم للشعب الأردني بات مفهوماً ومستوعباً لدى كل أطياف المجتمع ولم يعد يجوز السكوت عنه، حسب وصفه.

 

وهاجم نصير العمري في تغريدة أخرى أداء الحكومة بخصوص التعامل مع وباء كورونا، وانتشاره في مناطق مهمشة في المملكة بعد مسرحيات الحكومة “الهزلية” التي تم الترويج لها خلال فترة الوباء.

 

وقال ما نصّه: “كورونا إنفلت من عقاله في #الأردن ويخرج عن السيطرة ويظهر في المناطق الفقيرة. بعد مسرحيات الحكومة الهزلية التي روجت لنجاحها في احتواء المرض، يستفيق الأردنيون على حقيقة عدم توفر الأسرة والجاهزية. ملك الأردن إنسان فاشل وملك فاشل”

 

وكانت  بيانات رسمية لوزارة المالية الأردنية، أظهرت تفاقم العجز في موازنة الأردن بعد المنح الخارجية بنسبة 126.05 بالمائة، ليصل إلى 1.094 مليار دينار، بنهاية مايو  الماضي، على أساس سنوي.

 

وارتفع العجز بموازنة الدولة قبل المنح الخارجية بنسبة 110.2 بالمائة بنهاية مايو / أيار الماضي على أساس سنوي، ليصل إلى 1.208 مليون دينار.

 

وأشارت البيانات إلى أن حجم المنح الخارجية بلغ 113.5 مليون دينار خلال 5 أشهر، بارتفاع 25.41 بالمائة، على أساس سنوي.

 

وتراجع إجمالي الإيرادات المحلية خلال 5 أشهر بنسبة 26.58 بالمائة، إلى 2.224 مليار دينار.

 

وتأثرت الموازنة بإجراءات الإغلاق المترتبة على حالة التفشي الوبائي لفيروس كورونا، وتأثر بها غالبية القطاعات الاقتصادية الأردنية، والعطلة الرسمية بعد منتصف مارس / آذار.

 

وجاء تفاقم العجز على الرغم من ترشيد إجمالي الإنفاق خلال 5 أشهر من العام بنسبة 4.77 بالمائة إلى 3.432 مليار درهم، مقابل 3.604 مليار درهم 5 أشهر من العام الماضي.

اقرأ أيضا: بعد ملك الأردن وسلطان عُمان.. كاتب أردني يتطاول على أمير الكويت:” ظننته مات قبل 20 سنة”

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. جمال حامد حنيف يقول

    حذاء الملك تاج على راسك ياامعه يامروج الفتن لحساب من تعمل ايها العميل الملك هو رمز البلد وعمودها الفقرى عار عليكم تسفيه الرموز ياعديم الوطنيه ياجبان
    اما بخصوص كورونا فالاردن حالها حال كل البلاد الصغيره والكبيره امريكا بريطانيا ايطاليا فرنسا وغيرها جميعهم تلقوا مساعدات خارجيه على امل الخروج من هذه الجائحه التى صبها الله علينا بسبب امثلك مروجى الفتن وما زالت جميع دول العالم تعانى فما بالك بالاردن قليل الموارد والمدخولات
    اذا انت بطل ووطنى عد الى بلدك وتحدث بادب وانتقد حسب الشرع والدين من حيث ابداء النصيحه سرا ولؤس بتاليب الرعيه على الراعى واحداث فتنه لا بستفيد منها احد حتى انت ياامعه
    انا لست اردنيا ولاكنا تعلمنا الدرس ايها المتاخون المتصهين
    عاش الملك وعاشت الاردن

  2. صبحي يقول

    شو دخل هالفلسطيني الهارب بالاردن ؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.