“شاهد” الصلاة ممنوعة أثناء العمل في مصر ومن يصلي يحرم من الحوافز وهكذا تكون عقوبته!

0

أثار مقطع فيديو يظهر مدير عمال بأحد المصانع المصرية الحكومية وهو يعاقب العمال بسبب تركهم العمل من أجل ، غضباً لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

 

وحسب الفيديو الذي رصدته “وطن”، فإن عدداً من العمال البسطاء وقفوا في طابور أمام مديرهم وعوقبوا بالحرمان من الحوافز بسبب ذهابهم للصلاة، حيث عوملوا بطريقة مهينة ومذلة أمام الكاميرات، فيما لم يكن هناك احتراماً لرجل كبير السن بين العمال.

 

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، معبرين عن استيائهم من الطريقة المهينة التي تعامل بها مدير العمال مع الموظفين، معتبرين أن ذلك يأتي في إطار محاربة للطبقة العاملة وللالتزام الديني لدى المصريين.

 

ويواجه النظام المصري اتهامات بسوء معاملة المصريين واذلالهم، علاوة على رفع الأسعار والغلاء المتفشي في البلاد، بسبب إجراءات الحكومة المصرية ونظام .

 

وفي وقت سابق قالت صحيفة لاكروا La Croix الفرنسية إن محكمة مكافحة الإرهاب في حكمت غيابيا بالسجن 15 عاما، يوم 25 أغسطس/آب، على المدافع عن حقوق الإنسان بهي الدين حسن اللاجئ في فرنسا، مما يعني أن آلة القمع التي يستخدمها نظام الرئيس المصري بقسوة، مستمرة في العمل بأقصى سرعة.

 

وأوضحت الصحيفة أن بهي الدين حسن المنفي في فرنسا منذ عام 2014، أدين على وجه الخصوص بتهمة “استخدام وسائل التواصل الاجتماعي للتشهير بالسلطة القضائية” و”نشر أخبار كاذبة بهدف الإضرار بالوضع الاقتصادي للبلاد”، وفق ما ورد في تقارير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان الذي أسسه بهي الدين حسن ويديره منذ إنشائه عام 1993.

 

ومنذ وصول إلى السلطة في انقلاب في يوليو/تموز 2013، لم يعرف هذا المدافع عن حقوق الإنسان أي فترة راحة، لأن الإجراءات الانتقامية ضده ازدادت، حتى دفعته التهديدات بالقتل إلى المنفى، حسب ما أفادت الصحيفة.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.