مصدر غربي يكشف: الإمارات تجهز هذه المؤامرات لضرب الكويت ومعاقبتها على رفض التطبيع!

0

كشف المحامي الدولي البارز نقلاً عن مصدر غربي مطلع أنّ ترتب حاليا عدة مؤامرات داخل لزعزعة الأمن والاستقرار بالبلاد.

وقال رفعت في تغريدة بحسابه في تويتر رصدتها “وطن” إنّ تلك المؤامرات “ستشمل تمرد للجاليات، وهياج إعلامي، وحديث عن وضع الشيخ صباح الأحمد.

وأكد أن هدف المؤمرات الإماراتية على الكويت “كعقاب لها على تبنيها موقفها الرافض للتطبيع، وأيضا لتؤكد أن أبوظبي قادرة على السيطرة على دول بعدما قزمت .

وقبل أيام، أكد رفعت أنّ “المؤامرة الخطيرة” التي أعلنت عنها الكويت تستهدف أمنها القومي تقف خلفها الإمارات .

وقال المحامي الدولي إنّ الإمارات تسعى بشتى السبل لهدم الكويت لرفضها مع إسرائيل وموقفها الوسطي بأزمة قطر.

وكانت صحيفة “القبس” الكويتية، كشفت الأحد (6/9/2020) إحباط السلطات الكويتية ما وصفتها بــِ”مؤامرة خطيرة تستهدف الأمن القومي” للبلاد.

ونقلت الصحيفة الكويتية عن مصدر أمني لم تسمه إن السلطات ألقت القبض على ضابطين “يشغلان موقعين حساسين”.

وأضاف أن النيابة العامة بدأت التحقيق مباشرة معهما، بتهمة خيانة الوطن والأمانة الوظيفية، بعد أن سرقا مستندات وتسجيلات سرية تتعلق بالأمن القومي للكويت، عام 2019.

وتابع المصدر أن الضابطين يعملان مع شبكة واسعة، تضم عسكريين ونوابا ومتنفذين، وسربا مستندات خطيرة جدا إلى خارج الكويت، حيث تواصلا مع أطراف في لندن.

ونشر نشطاء كويتيين عبر منصات التواصل الاجتماعي، في أغسطس/آب الماضي، ما قالوا إنها تسريبات مصورة تتضمن قيام ضباط بجهاز أمني في وزارة الداخلية بالتجسس على حسابات تواصل اجتماعي خاصة بمواطنين ونواب في .

كما نشروا ما قالوا إنها تسريبات تتعلق بالتحقيق، في 2018، مع نجل رئيس الوزراء السابق، صباح جابر المبارك الصباح. بتهمة غسل أموال، نظرا لتضخم ثروته بمبالغ تتجاوز مليار دولار.

وبشأن إلقاء القبض على الضابطين، قال النائب ، في تصريح صحفي. “سنكشف حقائق، فهناك متواطؤون ومتخاذلون وخيانة للوطن والوظيفة”.

وتابع العدسان: “من كان يتكلم عن الدولة العميقة فهم أدواتها المأجورة اليوم. فهناك تسريبات عن بتواطؤ من بعض رجال وزارة الداخلية لخارج الكويت وداخلها. فكل ذلك سينكشف في القريب العاجل”.

وتدور قضية “الصندوق الماليزي” حول احتمال ضلوع أبناء مسؤولين حكوميين ورجال أعمال في غسل أموال الصندوق السيادي الماليزي. لصالح كل من رجل الأعمال الصيني- الماليزي، جو لو، ورئيس الوزراء الماليزي السابق، نجيب عبد الرزاق (2009- 2018). الذي أُدين في ماليزيا بتهم فساد واختلاس.

اقرأ أيضا: هل يجرؤ أي مسؤول في السعودية أن يقول إنّ تطبيع الامارات طعنة في ظهر العرب والمسلمين!؟

 

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

https://www.youtube.com/c/WatanComNews/

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.