استقالات بين ضباط أجهزة الأمن بالإمارات بسبب سوء ادارة محمد بن زايد وهيمنة مستشاره دحلان

0

تحدثت مصادر خليجية مسؤولة عن أنباء مؤكدة وصلتها مؤخرا عن حدوث موجة من الاستقالات بين ضباط أجهزة الأمن بالإمارات احتجاجا على ما وصفته بسوء إدارة أجهزة الأمن بالبلاد من قبل ولي عهد أبو ظبي الشيخ .

أشارت المصادر ذاتها وفق (بوابة القاهرة)  إلى أن هؤلاء الضباط سبقوا وقدموا عدة ملاحظات شفوية ومكتوبة لقادتهم حول سوء إدارة أجهزة الأمن وترك الشيخ محمد بن زايد إدارة هذه الأجهزة لمستشاره للشؤون الأمنية حيث بدأ في فرض قيادات بعينها وترفيع بعض الموالين وهم من المجنسين غالبا على حساب أبناء البلد الأصليين .

وأوضحت أن عدد المستقيلين حتى الآن بلغ 16 ضابطا جميعهم من خارج إمارة أبو ظبي وهم واحد من دبي وأربعة من الشارقة والباقين من الشمالية الفقيرة وهى رأس الخيمة والفجيرة وأم القوين .

وقالت المصادر ذاتها إن حالات السخط تزداد بين أفراد وضباط أجهزة الأمن في البلاد بسبب حالات الاعتقال العشوائي والتضييق الأمني والتخبط في إدارة العديد من الملفات، متوقعة ارتفاع عدد المستقيلين من تلك الأجهزة خلال الفترة المقبلة .

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.