بالصورة.. ضبطت عارية تماماً في لبنان وهذا هو السبب

0

في زمن تتعاظم فيه أهمية سرعة نقل الخبر والصورة، لم تعد الأولية للكاميرات الحرفية ولا للمصورين المحترفين من أصحاب الإختصاص، إنه زمن الهواتف الخلوية والمواطين العاديين الذين تحولوا إلى مراسلين ينقلون الخبر لحظة بلحظة. المفارقة التي شهدناها أخيراً، أنّ الأولوية لم تعد لمساعدة ونجدة الأخرين بل لتوثيق الجريمة أو الحادثة بالصورة والصوت وتوزيعها فيما بعد عبر المواقع التواصل الإجتماعي أو بيعها للتلفزيونات أو المواقع الإلكترونية . وبعد توثيق جرائم قتل وإنتحارٍ وإعتداء وحوادث سير، وحتى ولادات في الشارع، وصلت لبرنامج ‘للنشر’ صورةٌ لعاملة من غانا كانت تسير ٌ تماماً على طريق دده الكوره، فصوّر أحدهم المشهد.

 

وفي إتصالٍ مع رئيس بلدية دده ربيع الأيوبي أشار إلى أنّ الناس قد رأتها في الشارع في تمام الساعة الخامسة من بعد الظهر، وكانت تطلب المساعدة منهم، ولكن لم يتجاوب معها أحد بسبب خوف الناس خاصة في ظل الأوضاع التي نعيشها اليوم، وأضاف أنه وفي تمام الساعة السابعة خلعت ثيابها فأوقف لها شابٌ عسكري وساعدها فأخذها الى أقرب منزل وألبسها شرشفاً ومن بعدها نقلها إلى مخفر ضهر العين. وفي وقتٍ لم تعرف الأسباب التي دفعت هذه العاملة للقيام بهذا التصرف وردت معلومات عن أن الفتاة تعاني من مرض عصبيّ وأنه يتم الآن العمل على ترحيلها من . ومن جهته نوّه الإعلامي طوني خليفة عن وجهة نظر أخرى تقول أنها كانت هاربة من مستخدميها لتعرضها لأمور معينة.

 

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.