كاتب سعودي: محمّد بن سلمان قادر على تحويل الأرض اليابسة إلى ماء يتدفق

2

“خاص- وطن”- لم يترك من المدح والمديح نوعا إلّا واستعمله، هكذا يبدو الأمر مع الكاتب السعودي صالح المسلّم الّذي كتب مقالا يمدح فيه محمّد بن سلمان.

 

وقال الكاتب السعودي في مقاله بصحيفة سبق الإلكترونية المعنون بـ” قصة أغرب من الخيال” lمساء الإثنين، إنّ “” شاب لم يأتِ من الخطوط الخلفية كما يزعم البعض، ولم يأتِ من فراغ، ولم يكن بعيدًا عن الوضع والمشهد السياسي؛ كان قريبًا من الملك الراحل صاحب النظرية الرجولية التي لا تخطئ قبل رحيله – رحمه الله -. كان “” من المقربين منه، ويحمل ملفات مهمة. يقول الأمير الشاب: “أنا في العشرينيات من عمري لا أعرف كيف وقعت في أكثر من فخ”، وذلك حين رفض الملك عبدالله ترقيته في 2009؛ وذلك تجنبًا لأن يظهر الأمر كنوع من المحسوبية. حينها لم تكن هذه الشدة من الملك عبدالله لتعيق ذلك الشاب، بل كانت انطلاقة للتصحيح، وهكذا هم العظماء أمثال “”.

 

وأضاف “ذهب للعمل في إمارة الرياض مع والده، وقد دخل بذلك متاهة تشبه وكر الأفعى. وكما قال الأمير محمد فإنهحاول تبسيط الإجراءات لحماية والده من الإرهاق من جراء كثرة المعاملات الورقية. وحين تم تعيين الأميرسلمان وزيرًا للدفاع أمر الملك عبدالله بأن لا تطأ قدما الأمير محمد وزارة الدفاع..! يقول محمد بن سلمان حول هذه النقطة: “أنا ممتن فعلاً أنها من قبيل المصادفة أن بدأت العمل مع والدي. كل هذا بسبب عدم موافقة الملك عبدالله – رحمه الله – على ترقيتي. لقد أسدى لي معروفًا”.”

 

وخاطب الكاتب السعوديين قائلا “انظروا كيف كانت نظرة الواثق بنفسه القادر على تحويل الأرض اليابسة إلى ماء يتدفق.”

 

وبحسب مسلّم فإنّ “محمد بن سلمان” بنظرته ورؤيته جعل من الشارع السعودي يتقبل التغييرات الجذرية، يُقبل على الحياة بروح الطامح إلى مستقبل أفضل، الناظر إلى أمور العمل والإنتاج والمشاركة بعيون أخرى، لم يعهدها الرجل أو حتى المرأة .. نحن مقبلون على تغييرات جذرية شاملة، وحتمًا سيقود الشباب والحماس والعمل الدؤوب والإنتاجية وتغيير الثقافات السائدة جيل من القوى، تحرك الاقتصاد والسياسة والاجتماع والإعلام..سيكون مجتمعنا أرقى، وأنفع، وأعم، وأشمل، وسنكونــ بإذن الله ـ من خلال هذا البرنامج (برنامج التحول الوطني) من أقوى دول العالم اقتصاديًّا، وسياسيًّا..فقط شاركوا بإيجابية، وانتظروا النتائج “لا تستعجلوا”.

 

 

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. عربي يقول

    نرجوا للأمير كل التوفيق ونريد قاده مثقفين وينتمون لامتهم، ولكن الكاتب قتلني بتملقه الغريب.

  2. محمد أحمد يقول

    تربية تعبد الأشخاص دائماً تتفنن في تعبد الطواغيت وعشاق الحروب والعدوان على الدول الأخرى. والله لن تقولو هذا الشيء عن نبيكم، لكن لن تتورعوا عن حتى تقبل ايديهم وأرجلوهم والركوع والسجود لهم .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.