الغنوشي: أرفض تجريم “المثلية” الجنسية.. علينا سن قوانين تنظيم العلاقة الجنسية للشواذ

9

قال ، زعيم حركة في ، إن الإسلام يحترم خصوصيات الأشخاص ولا يتجسس عليهم، معتبرًا أن كل شخص حر في ميولاته، ومن واجب المشرع إيجاد حل لهذه الفئة المهمشة، فالمثلي إنسان ومواطن بدرجة أولى، ومن يجب أن توضع قوانين تحميه وتنظم علاقاته الجنسية التي تبدو لكثيرين غير منطقية، ولكنها موجودة ويجب أن نتأقلم معها.

 

جاء ذلك في كتيب حوارات خاص بـ “موضوع الإسلام” صدر مؤخرًا في فرنسا وأضاف فيه  الغنوشي إلى أنه يرفض تجريم لأن القانون لا يقوم بتتبع الحياة الخاصة للأفراد ولأن هذا الإجراء مخالف للمواثيق الدولية لحقوق الانسان، ونواب حركة النهضة أكدوا ذلك عندما دافعو عن كونية حقوق الانسان في الدستور.

 

وقال إنه لا يمكن تصور عائلة برجلين أو بامرأتين، بل لا يمكن اعتبار ذلك زواجًا أصلًا من منظور المؤسسة الزوجية، ومقارنته بزواج بين رجل وإمرأة، مضيفًا أن ذلك لا يعنى بأي حال من الأحوال السماح باقتحام البيوت والتجسس على الغير، فالحياة الخاصة تبقى خاصة دائمًا.

 

وأضاف الغنوشى إنه لا يوافق على هذا النوع من الزواج، مشيرًا إلى أن القانون رغم هذا لا يتدخل في حياة الناس الخاصة، وإنما ما يحكم الحياة الخاصة، هو خيارات الناس التي سوف يحاسبون بها أمام خالقهم.

 

أما حول موضوع الإجهاض، فاعتبر أنه تعد على الذات البشرية، داعيًا إلى ضرورة عدم السماح به، مضيفًا أن المرأة بإمكانها أن تتجنب الحمل عن طريق العديد من الوسائل. كما أوضح أنه بإمكان المرأة القيام بعملية إجهاض خلال الفترة الأولى من الحمل قبل أن يتطور الجنين، فيما شبّه عملية إنهاء الحمل خلال أشهر متقدمة، بالقتل.

 

وكان سمير ديلو، عضو مجلس نواب الشعب في تونس، عن حركة النهضة، دافع عن المثليين في تصريح له لجريدة لوموند الفرنسية، والذي شدد على أنه سيناضل من أجل أن يكون لهم قوانين تحميهم في تونس اقتداء بأغلب الدول الديمقراطية. وكانت عناصر الإخوان وقيادات التنظيم المصريين، الهاربين إلى بريطانيا، أكدوا في واحد من مؤتمراتهم في إنجلترا، مؤخرًا، أنهم يحترمون حقوق المثليين.

قد يعجبك ايضا
9 تعليقات
  1. سعد يقول

    نعوذ بالله من الشيطان الرجيم
    سماههم في وجوههم نفاق كذب

  2. عروبي يقول

    هل تشجع اشاعة الفاحشه ايها الخرف .وقفزت عن الايات الكريمه من القران والاحاديث الشريفه التي تجرم هذا العمل الشنيع .اذا أطلقت الشهوات على هوى مرتكبيها فماذا تكون النتيجه عندما يتحدى الانسلن الضوابط الشرعيه وتصبح الامور منفلته وتتحول اخلاقيات الانسان الذي كرمه الله الى اسوأ من الحيوانات الضاله في الغابات عندها هل يكون البشر في عداد بني ادم الذي كرمه الله (ولقد كرمنا بني ادم )ام في عداد (ان شر الدواب عند الله الصم البكم الذين لايعقلون )وعندما يكون الانسان من هذا النوع الصم البكم فان عقابه يكون شديدا واليما كم حدث لقوم لوط..فهل نسيت ايها الشيخ الخرف ما حدثك به الله عن عاقبة الذين كانوا يعملون مثل هذه`الفواحش التي تحترمها وتتهاون في معصيتها وحذرك ان تعمل مثلها او تدعوا اليها او تتسامح فيها.واذا كانت جماعاتك يحملون مثل هذه الافكار و يتهاونون في السلوكيات المضاده لشرع الله ولتسوسوا بها المسلمين مجاملة للغرب الذي يعاني من عواقب التهاون بما نهى الله عنه لتصلوا عن طريق هذه المجاملات على حساب انكار احكام الله فان الله لا يسمح لكم بذلك وستبقون تتلقون الضربة تلو الضربه حتى تعودوا الى ما انزل الله وتطبيق اوامره ونواهيه والمجاهدة في سبيل تحكيم شرع الله في الارض والا فان الله سيساط عليكم من هو اشر منكم لتذوقوا المهانه في الدنيا وحسابكم عند الله سيكون عسيرا كما حدث لكم في مصر وفي كثير من البلاد الاسلاميه . ومن لم يحكم بما انزل الله فاولئك هم الكافرون والفاسقون والظالمون .فأين موقعكم من هذه الايات الكريمات ..

    1. ام عبد الرحمان يقول

      أحسنت

  3. احمداﻻلوسي يقول

    هذه هي الوسطيه التي يدعو اليها اﻻخوان.وهذا هو الدين المرضي عنه امريكيا.ههههههههه اخوان مغسدون ومرتدون ﻻنهم ﻻيحرمون ما حرم الله.

  4. Darren يقول

    الغنوشي لم يقل هذا. لماذا الكذب و التدليس.

  5. safi يقول

    االلواطه كحال الزنى مادام في السر دون العلن و دون الترويج لا من قريب و لا بعيد اصبح امر مرتكبيه بين يدي خالقهم جل جلاله و لا حق لولي المسلمين و لا سلطان له على هؤلاء نعم هذا فقه الشرع لكن مالعمل مع انصاف بل اعشار المتفيقهين في زمن داعش و العصور الوسطى للمسلمين هذه الايام

  6. زهير يقول

    سبحان الله واضح وجه المخنث

  7. محمد الخليفي يقول

    ارفع يدايا الى السماء واقول الاهي ان عبدك راشد قد فقد رشده يطلب منعبادتك ان يتاقلمون مع حالات اللواطيين عوضا ان يمنعهم من ذلك لما حرمته يا ربي في شرعك عباد الله ان الرجل الغير راشد ياكد على حرية حرمات البيوت وسرائرهم كما يؤاكد على حرية افعالهم هو وحركته النهضة ككل على ان القانون لايتبع حالات الانسان الخاصة الم يحاكم القانون متعاطي امثال هاته الافهال بالسجن وان كل رجل يمارص اللواط مع مثله او زوجته يعاقب بالسجن وتطلق المراة منه ان لايوفق على هاته الامثال ولكنه يسمح بها كحرية شخصية عجبا والله فهو كمن يقول للاطفال وهو صائم انا سانام وانهتم ضعوا الدخان في انفي واقصد النفة بدعوى الاستغباء او التحيل على الله الواحد القهار ومنةهنى اذكر السيد الغنوشي اذا كان الانماء عن طريق الشهوة حرام ويفسد الثوم والصلاة فكيف للواط الذي ارسل من اجله الرسل ودمرت من اجل فاعليه قرى ولهذا فاللواط كالزنى محرم وحرام واثم من يقوم به وبالاخص اذ لم يكن مربوط بكتاب وشهادتين وولي فراجع امورك ولا يغرنك الكرسي ومفازة الخكم

  8. ابو محمد يقول

    اذا كان راشد الغنوشي قال هذا الكلام فهو يتحمل وحده وزر ماقاله لكن ان تتهم الاخوان بأنهم موافقون علي هذا الهراء وأنهم مرتدون فاسقون يحلون ماحرم الله هذا ظلم عظيم لانه لا يتصور عاقل ان يصدر من الاخوان كجماعة او ننظيم ما يدل علي انهم موافقون علي هذا الهراء ولكنه صيد في الماء العكر

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.