قال له ماهر المطرب “يا خائن جاء يوم حسابك”.. هذا تسريب جزء مما دار بين “خاشقجي” وقتلته

5

تكشفت تفاصيل جديدة لعملية اغتيال الصحافي السعودي داخل قنصلية بلاده بإسطنبول، بتسريب وسائل إعلام تركية تفاصيل لأجزاء من تسجيلات صوتية لما جرى في القنصلية في الثاني من أكتوبر الماضي.

 

التسجيلات أشارت إلى أن 4 أشخاص من فريق الاغتيال استقبلوا خاشقجي في القسم “أ” المختص بالمعاملات الإدارية بالقنصلية، وجذبه أحدهم من يده.

 

وقد اعترض خاشقجي على الشخص الذي جذبه قائلا “من تظن نفسك ولماذا تفعل هذا؟”، ثم حدث شجار وصراخ، قبل أن يؤخذ إلى القسم “ب” المختص بمعاملات منح التأشيرات، بحسب ما نقل مراسل الجزيرة عمر الحاج عن وسائل الإعلام التركية.

 

وأوضحت التسجيلات أنه بعد هذا الشجار تم سحب خاشقجي إلى داخل القسم “أ” حيث كان ينتظره فريق الاغتيال، وبمجرد دخوله باشره أعضاء الفريق بالصراخ والشتائم، وقال له ماهر عبد العزيز المطرب -أحد الحراس الشخصيين لولي العهد السعودي- “يا خائن جاء يوم حسابك”.

 

بعدها -بحسب التسجيلات- “بدؤوا ضربه وتعنيفه.. وكان الضرب أقرب إلى التعذيب وفق التسجيلات، ثم باشروا عملية القتل”.

 

كما رصدت التسجيلات وجود ثمانية أصوات، تم التعرف منها على ماهر المطرب والقنصل السعودي محمد العتيبي، إضافة إلى صوت خاشقجي.

 

وتحدثت التسجيلات أيضا عن بعض ما جرى بعد عملية القتل، حيث قالت إن حوارا دار بين مصطفى المديني (الشخص الذي أوكلت له مهمة ارتداء ثياب خاشقجي والخروج من مبنى القنصلية) وعنصر آخر، قال فيها المديني “إنه لأمر مرعب ومخيف أن أرتدي ثياب شخص قتلناه قبل دقائق”.

 

بعدها باشر ارتداء ثياب خاشقجي فوجد أن حذاءه لا يناسب قدمه، فأشار من كان معه في الغرفة إلى أن يرتدي حذاء رياضيا وأن هذا لن يلفت انتباه أحد، وبعد ارتدائه الحذاء خرج من الباب الخلفي، وأجمع الفريق حينها -بحسب التسجيلات- على أنه يشبه خاشقجي بشكل كبير.

 

كما تحدثت التسجيلات عن أن أعضاء فريق الاغتيال غادروا بعدها بحوالي 55 دقيقة تقريبا القنصلية من الباب “ب” بسيارات تابعة للقنصلية ومعهم حقائب سوداء كبيرة. كما رصدت مغادرة القنصل السعودي محمد العتيبي وتوجهه إلى مقر إقامته بعد القتل.

قد يعجبك ايضا
5 تعليقات
  1. ناصر يقول

    و بعدها نام العتيبي قرير العين

  2. عزوز يقول

    الله ينتقم منكم ومن ولي خمركم ( امركم) , ان شاء الله نهايتكم تمام زي وجوهكم

  3. سعيد سالم يقول

    ما أصدق #مبس هو #منشار العرب ويأخذ أوامره من #مبز #شيطان_العرب
    و #MBS قتل و قطع و اذاب جسد #جمال_خاشقجي
    و #MBS حل هيئة الأمر بالعروف واستبدلها بالرفاهية والإنحلال
    و #MBS سجن 2000 عالم وقتل الشيخ #سليمان_الدويش و #سفر_الحوالي
    و #MBS هو #الدب_الداشر و دفع 460 مليار دولار لـ #ترمب

  4. برايفت يقول

    ثرثره بدون فائده ،، وين التسجيلات ؟ انت سمعتها حتى تقول جزء من التسجيلات ،،فعلا حاقدين وحمير بل اغبى من الحمير

  5. مغترب يقول

    هذا الحديث اقرب الي المصداقيه و الدليل ان ابن سلمان المجرم الغير ادمي في اول بياناته انكر ان الصحفي الشهيد انه ما زال بالقنصليه و اصر علي انه بالفعل قد غادر القنصليه اي انه كان يعلم و قد خطط لهذا بان يخرج من يشبهه من القنصليه من الباب الخلفي و علي هذا فانه يثبت تورطه بالفعل و انه من خطط و ادار مسرح الجريمه من علي بعد و بمعاونة القتله اللذي تلقوا الاموامر منه شخصيا
    اانا لا ادري في اي زمن نحن اللذي نعيش فيه من اناس يقولون لا الله الا الله و شيوخ و عمائم و لحي و بيفترض انهم مسلمون في بلد الحرام يقومون بتمثيل الجثث و تقطيع البشر كانهم ليسا و الله ببشر ابدا في جريمة تقشعر لها الابدان و الغريب يخرج علينا شيوخ و عمائم لتنصر هؤلاء الحكام الخونه المتوحشين و المفسدين في الارض اي دين هذا و اي ايمان اللذي تعتقنوه و كيف بالعالم الغربي المسيحي بان يقف الي جانب من قتل و مثل بجثته و يقف العالم العربي في جانب اخر ثم نقول باننا مسلمون و ان هؤلاء الحكام مسلمون
    لا و الله انهم بلا اي مله او دين حتي و ان طبقوا الشعائر و ناموا في المساجد و ربوا لحيتهم الي الارض و الله ان الله يكشف لنا من هؤلاء الكفره احفاد كفار قريش بالفعل هم و من ولاهم هم من تجمعوا علي النبي محمد (ص) ليقتلووه بضربة رجل واحد حتي يتفرق دمه بين القبائل هم من ارتدوا و حاربوا سيدنا ابوبكر الصديق
    اتي الدين اليهم لينشر بين العرب مكارم الاخلاق فحاربووه بضراوه و تخابثوا عليه و اردوا عليه
    و لم يتحلي العرب هناك باي اخلاق تذكر ولا حتي مبادئي الرحمه و لا الانسانيه و السماحه
    فنجدهم هم اغلظ القلوب و اخبثهم و اكثرهم حقدا و غلا و حسدا و عنفا و قتلا و ذبحا و تقطيعا لا يرجف لهم جفن ولا تقشعر ابدانهم لاي جرم او قتل او ذبح قتلوا اطفال اليمن و هم نائمون في المساجد و يضحكون عاقبوا دولا عربيه و مسمله و هم يضحكون و يصولن و يحجون و كانه شيئ عادي
    نافقوا حكامهم و شبهوهم بالاولياء و الانبياء الصالحين و ايديهم ملطخة بالدماء و الفجور لا يرحمون ضعيفا و لا طفلا و حتي من يعمل عندهم يغتصبون و يضربون الخادمات عندهم يشترون بالمال اي شيء حتي البني ادمين
    تجبروا في الارض و ازدادت سطوتهم علي من علي دينهم و من شعوب تدعي الدين و الاسلام كذبا و نفاقا
    يعيشون بين الخمر و النساء و الرقص و الغناء يبنون مساجدا و يتفننوا فيها و قلوبهم كلها غل و ظلم و قهر و فساد و كره للاخر لا يتسامحون حتي فيما بينهم يضمروا للك الشر ولا يتمنون الخير ابدا حتي لبعضهم البعض
    و حسبي الله و نعم الوكيل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.