“شاهد” إعلامية سعودية سعيدة جدا بظهورها على التلفزيون الرسمي بدون حجاب وتشكر ابن سلمان: “رائع الله يزيده”

3

في ظهور جديد أثار جدلا واسعا عادت الإعلامية المعروفة ، إلى الشاشات السعودية مرة أخرى لتثير حالة من الجدل بعد ظهورها على بدون حجاب.

وروت “الرشيد” قصة ظهورها في التلفزيون السعودي لأول مرة بدون حجاب، وكيف كانت ردود الفعل وقتها وماذا فعل معها وزير الثقافة والإعلام وقتها الدكتور محمد عبده يماني.

وقالت عبر لقائها ببرنامج “وينك” على قناة “روتانا خليجية”، إن الإعلامي عبدالرحمن الشبيلي عرض عليها العودة إلى للظهور في التلفزيون السعودي، فأخبرته أنها لا تغطي شعرها فأخبرها أنه لن يطلب منها أن تفعل ذلك.

وأضافت هدى الرشيد أنها عادت بالفعل وكان ذلك في شهر رمضان واستعرضت برامج التلفاز قبيل الإفطار، وفي اليوم التالي جاءت برقية من وزير الإعلام قال فيها: “لا تطلعوا الأشياء الحلوة قبل الإفطار”، مبينة أنها استمرت في الظهور بعد ذلك وبدون حجاب أيضاً.

اقرأ أيضاً: تركي آل الشيخ يعلن عن “حفلة نار” في الرياض.. بطلها المتحرش سعد المجرد ومُدمنة التعري ميريام فارس

وبيّنت “الرشيد” أن الدكتور يماني زارها في لندن وأجرت معه حواراً صحفياً وكان يطلب منها العودة للمملكة، مضيفة أنها لا ترفض العودة ولكنها تشعر بأن لديها دوراً تقدمه في بريطانيا ولذلك فضلت البقاء.

ووصفت الإعلامية هدى الرشيد التغيرات التي تشهدها المملكة في الوقت الحالي، بالرائعة، مشيرة إلى أن ما في قلبها من فرحة وأمل غير عاديين لأن البلد تغيرت والناس أصبحت مرتاحة، وأنها رأت ذلك بعينها حينما زارت المملكة مؤخراً.

تطرقت للحديث عن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، قائلة: “رائع في خطواته، والله يزيده ويزيدنا من هذه الخطوات التي لا تصدق، لكن الحمد لله أنها صارت”.

وهدى الرشيدوهدى هي إعلامية سعودية، وأول صوت نسائي عربي يتردد من هيئة الإذاعة البريطانية (BBC)، ولدت في القاهرة من أم سعودية ووالدها الشيخ عبد المحسن الصالح السليمان الرشيد، الذي عرف بتولّيه بلدية الرياض عام 1950، حصلت على الثانوية من بيروت، وعلى البكالوريوس من جامعة بكنجهام (1992)، ثم على الماجستير من لندن عام (1993)، وعلى شهادة ماجستير أخرى في اللغويات (1995)، من مدرسة الدراسات الشرقية والإفريقية، التابعة لجامعة لندن، وهي تعمل على تحضير الدكتوراه في مجال الإعلام.

ظهرت على شاشة تلفزيون الرياض لتقديم نشرة الأخبار بالعربية في صيف عام 1974. بدأت حياتها العملية في مطلع السبعينات إعلامية متعاونة مع إذاعة جدة، كما شاركت في تحرير صحيفة عكاظ بين عامي 1971 و1974، ثم ارتحلت إلى بريطانيا لتعمل منذ ذلك الحين في القسم العربي من هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي).

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا
3 تعليقات
  1. آدم حداد يقول

    الا لعنة الله عليك يا يوم يبعثون

  2. ابوعمر يقول

    ..هؤلاء الكائنات أحقر من البهائم والحيوانات…………….
    الذي يخشى ويرتعد ويخاف من عبد مثله..وينسى الله الذي يعلم خائنة عينيه ومايخفيه صدره..هؤلاء أقبح وأحقر من البهائم ..بل البهائم أسمى وأعلى وأرفع منهم جميعا…..أي اعلامية وأي هباب …تخافين عبدا مثلك..وتتجاهلين ربك ورب هذا العبد البليد …اللعنة عليكم يا أحقر البهائم

  3. shadi يقول

    ليست مقتنعة بالحجاب كالتي ليست مقتنعة بدينها

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.