“شاهد” معارض إماراتي يشير للتسريبات بشأن تدهور الوضع الصحي للشيخ خليفة ويفضح ما ينوي عليه ابن زايد

0

شن المعارض الإماراتي “” عبر قناته بموقع المقاطع المصورة الشهير “يوتيوب”، وفي حلقة جديدة من حلقات برنامجه “من الإمارات” هجوما عنيفا على ولي عهد ابوظبي وفضح سياساته الدموية تزامنا مع التسريبات المتداولة عن تدهور صحة الشيخ خليفة ومخطط ابن زايد للسيطرة على الحكم رسميا.

وتساءل “الشامسي” في البداية عن أنه لا يحق لمحمد بن زايد أن يكون رئيسا للإمارات في حالة وفاة الشيخ خليفة، وأوضح أسباب ذلك.

وقال إن “ابن زايد” الذي يتحكم في الإمارات فعليا الآن بالمنطق والعقل والسياسة والدين هو راجل فاشل عنده ثقافة استبدادية وعدائية للشعب الاماراتي والشعوب الاخرى وهو إنسان يواجه المد الإسلامي داخل وخارج ، حسب وصفه.

وعلى الجانب القانوني والدستوري أكد المعارض الإماراتي أن ابن زايد اخترق الدستور عبر انقلابه غير الرسمي على رئيس الدولة الشيخ خليفة وزجه تحت الاقامة الجبرية، وثانيا انقلب على أخيه سلطان بن زايد وكان أحق منه بولاية العهد.

كما أن محمد بن زايد وفق ما ذكره المعارض “الشامسي” لم يلتزم بالمادة 51 في قانون الإماراتي والتي تقول إنه في حخلة غياب رئيس الدولة الذي يقوم بمهامه هو نائب الرئيس أي محمد بن راشد، لكن ابن زايد تجاوز ابن راشد وأصبح يدير شؤون الحكم دون سند قانوني يؤهله لهذا المنصب.

وكان الدكتور حزام الحزام الأكاديمي السعودي المعارض والمختص في الشؤون الدولية والشأن السياسي، قال قبل أيام إنه تم رفع حالة الطوارئ القصوى داخل قطاع الحرس الرئاسي في الإمارات دون الإشارة لسبب ذلك.

ودون “الحزام” في تغريدة له بتويتر رصدتها (وطن) ما نصه:”طوارئ الحرس الرئاسي في #الامارات بنسبة ١٠٠٪”

وتزامنت هذه التغريدة مع أنباء متداولة غير مؤكدة حينها عن وفاة الرئيس الإماراتي ، بحسب نشطاء أشاروا لانتشار حملة مفاجئة على تويتر لتمليع ودعم ولي عهد أبوظي محمد بن زايد عبر وسم #شكرا_محمد_بن_زايد.

يشار إلى أن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان هو الرئيس الحالي لدولة الإمارات العربية المتحدة و قد انتخب رئيسا للدولة من قبل” المجلس الأعلى للاتحاد ” في الثالث من نوفمبر 2004.

وكان ناشطون لفتوا إلى الوضع الصحي المتأخر لرئيس الإمارات، والذي ظهر جليا في أحدث صور له منذ أشهر وقد بدا عليه التعب الشديد وعدم التركيز لدرجة أنه في الغالب لا يدرك ما يحدث حوله لذلك لم ينشر أي مقاطع مصورة للقاء واكتفوا بالصور.

ويبلغ خليفة آل نهيان من العمر 71 عاما ويشغل منصب رئيس الدولة منذ وفاة والده الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في 2004.

ولم يظهر “آل نهيان” إلى العلن منذ أكثر من 5 سنوات إلا من خلال بعض الصور التي ظهرت فيها تغيرات بملامحه وضعف في بنيته الجسدية.

وتعرض الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان في يناير عام 2014 لوعكة صحية نتيجة “جلطة”، وفق ما ذكرت وزارة شؤون الرئاسة الإماراتية حينها.

لكن مصادر خاصة أكدت حينها أن لأخيه محمد بن زايد الذي كان يسعى لفرض سيطرته على البلاد دور في مرض الشيخ خليفة الغامض والمفاجئ للجميع.

وغادر خليفة الإمارات للمرة الثانية عقب مرضه مطلع عام 2017 في «زيارة خاصة» استمرت مدة أسبوع.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: http://bit.ly/35oWbv8

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.