جمال ريان يفجر مفاجأة ويكشف سبب سيطرة أمير قطر “الوالد” على الحكم من والده

2

فجر الاعلامي الفلسطيني، ، المذيع في قناة الجزيرة القطرية، مفاجأة كاشفاً السبب الذي دفع أمير قطر “الوالد” الشيخ احكام السيطرة على مقاليد الحكم من والده عام 1995.

وقال ريان، في تغريدة له على تويتر رصدتها “وطن”: “يتجادلون لماذا لا يتحدث جمال ريان عن ؟ إليكم: لماذا أحكم الأمير الوالد حمد بن خليفه سيطرته على مقاليد الحكم في بدلًا من والده، لان كانت تهيمن على القرار السيادي لقطر من خلال والده”.

وأضاف الاعلامي الفلسطيني مشيراً إلى أن أمير قطر “الوالد” تنازل للحكم للأمير الحالي تميم بن حمد، لأنه مؤهل علميا وسياسيا وعسكريا لحكم قطر.

أقرأ أيضاً: “متى دافعت قطر عن قضية عادلة بشخص مشبوه”؟

يذكر أنه ووفقاً وفقا للديوان الأمير في قطر فإنه ظل في الحكم حتى 26 يونيو 1995، وفي 23 أكتوبر 2016 انتقل إلى رحمة الله ودفن في مقبرة الريان بالدوحة، دون تقديم تفاصيل أو معلومات حول انتقال السطلة إلى ابنه، الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وفي وقت لاحق، أعلن بتاريخ 25 يونيو 2013 تسليم مقاليد الحكم لولي عهده، آل ثاني.

يذكر أن السعودية والإمارات والبحرين ومصر أعلنوا حصاراً على قطر منذ عدة سنوات، مطالبين إياها بالرضوخ لشروط مذلة تؤدي بنهاية المطاف لسلب سيادة قطر والتحكم بها، الأمر الذي رفضته .

وتمكنت الدوحة من الانتصار على الحصار الخليجي المصري، عبر السنوات الماضية الأمر الذي ظهر جلياً في طريقة تعاملها مع أزمة فيروس ، حيث تمكنت من ضمان أمنها الغذائي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. محمد يقول

    اي انتصار وأي سياسة تعنيها ياريان . رضعت من امارات الخير سنين وانقلبت عليهم لان البخشيش في شقيقتنا قطر اكثر واسمن..بالله عليك هل مقتنع بسياسة قناتك التي دمرت الوطن العربي باسلوبها الغث..نصيحة ابعد عن الشر وغنيله كما يقول اخواننا المصريه حافظ على نفسك لأنك من فلسطين الابيه ولا تخوض مع الخائضين واهتم بالقضيية

  2. م عرقاب الجزائر يقول

    إلى المعلق رقم 1:وماذا عن قناة العبرية التي سمت الذابحين لخاشقجي بالسياح الميامين وقد نفت حصول الواقعة أصلا لولا الحجج الدامغة؟!،وماذا عن سكاي نيوز التي تقطع البث عن منظمة الصحة العالمية لا لشيء إلا لان المنظمة كالت المديح لتركيا؟!،وماذا عن قناة الإخبارية السعودية التي استضافت محللين يزعمون ان تركيا هي من أشاعت كورونا في أوربا بل وبثت تقريرا كاذبا يتهم تركيا بقرصنة مواد طبية منحتها الصين لإسبانيا بخلاف الحقيقة؟!،كل الإعلام الذي هو ضد الجزيرة هو اعلام الافك والبهتان والافتراء وقول الزور والمشاء بنميم؟!،قنوات الفجور والضحك على الذقون؟!،أين منتهى الرمحي ؟!،هل أخفيت لأنها ضحكت لمطار في مأرب لا يوجد إلا في أفلام الخيال أو في قصص ألف ليلة وليلة من الكذب البواح؟!.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.