ناشط سعودي يمسح الأرض بـِ”قليلي المروءة وعديمي الرجولة” الذين هاجموا هدى العمري

2

وجه الناشط السعودي محمد العتيبي رسالة شديدة اللهجة لنظام ومطبليه من الذباب الإلكتروني، وذلك إثر انتشار مقطع فيديو للمعارضة هدى العمري بعد أن أصبحت مشرّدة في شوارع العاصمة البريطانية.

واشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية بمقطع فيديو أظهر المعارضة السعودية هدى العمري في وضع مزر حيث تحولت إلى مشردة في شوارع لندن لا تجد من يعولها.

ولوحظ أنّ ومشاهير من “آل سعود” نشروا الفيديو عبر حساباتهم للشماتة بـ”هدى” وفتحوا المجال أمام متابعيهم للهجوم عليها وعلى المعارضة السعودية، واتهامها بأنّها السبب في ما وصلت إليه .

وقال العتيبي، في مقطع فيديو رصدته “وطن”: “شفت مقطع فيديو لهدى العمري صورها واحد خسيس، وأنا لا أعرفها وأول مرة أشوفها وقمت ببعض الاتصالات وأبلغني بعض الأصدقاء عن وضعها فهي تعاني من مشاكل. والله يرفع عنها”.

شاهد أيضاً: ظهور جديد لطليقة الوليد بن طلال وما قالته عن الحرم قد يغضب ابن سلمان ويذهب بها إلى جانب الأميرة بسمة

وأضاف: “علقت بسبب عديمي الرجولة، وقليلي المروءة، الذين استغلوا الموضوع لدوافع سياسية بدلاً من مساعدتها، قاموا باستغلال الموضوع لتجميد إلاهكم القذر الخالي من الإنسانية محمد بن سلمان”.

وتابع: “هذه فرصة لتمجدون سيدكم محمد بن سلمان الخالي من الأخطاء، هي انسانة قدراتها العقلية غير سليمة، لكن من هاجمها ليس فيه خير، وليسوا عرباً ولو أنكم عيال ناس ومتربين ما تفعلون ذلك، أأنتم مسلمين؟”.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع رسالة الناشط السعودي، مشيدين بموقفه ومستنكرين ما ورد على لسان الذباب الإلكتروني لمحمد بن سلمان.

https://twitter.com/7m4ZtDhoYh4H0SX/status/1251630681261854720

وهدى العمري مواطنة سعودية كانت مبتعثة لبريطانيا أعلنت معارضتها للنظام السعودية بقيادة محمد بن سلمان، ما تسبب في انقطاع الدعم عنها وتعقدت ظروفها في لندن.

“العمري” ظهرت في مقطع صادم انتشر على نطاق واسع وهي تفترش الأرض في شوارع لندن، وتشرح مأساتها لشخص سعودي كان يصورها على ما يبدو من لهجته.

وكشفت المعارضة السعودية أنها تعيش بلا مأوى منذ عام ونصف تقيم في الشارع وتأكل من أحد المطاعم التي يتعاطف زبائنها معها.

وزعمت هدى العمري أنها طلبت المساعدة من عدد من المعارضين السعوديين في لندن، وذكرت بالاسم غانم الدوسري ويحي عسيري مشيرة إلى أنهم رفضوا مساعدتها.

من جهته، قال “الدوسري” في تغريدة إن “المخابرات السعودية علمت باني احضر لهم عمل وبدأت في استخدام أساليبها وهي قتل المعارض جسديا إن امكن او قتله ماليا إن استطاعوا أو قتله معنويا وهذا ما يفعلونه الآن …. هذه الأساليب اصبح عندي حصانة منها مثل ما يقول صدام اصبح عندي حصانة مثل حصانة عمر بن الخطاب”.

ويقيم عدد كبير من المعارضين للنظام السعودي في لندن وعلى رأسهم غانم الدوسري وسعد الفقيه ويحي عسيري، حيث أعلنوا معارضتهم علنا للنظام السعودي ورأوا في بريطانيا مكانا آمنا على حياتهم خوفا من بطش ابن سلمان.

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. فيلسوف من ألمانية يقول

    لم أفهم شيء كيف مشردة, اي معارض سياسي يكون لديه حق اللجواء سواء في بريطانيا او في دول الغربية او غيرها وعندما تحصل على اللجوء السلطات تمنح لك السكن وتوفير لك الآكل والشراب, هنا في ألمانية اكثر من نصف مليون سوري حصلوا على الجوء لديهم السكن والتأمين الصحي وايضا المال للمعيشة, يعني حاجة غريبة في دولة يقولون عنها عظمى ولجيئة مشردة,,هناك شيء غير واضح

  2. عبد السلام يقول

    لا يجوز قول الفاظ نابية عند ذكر لفظ الجلالة ولا يجوز توصيف فلان انه اله , فلا اله الا الله خالقنا جميعا من ملوك وامراء وعامة الناس…

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.