بعدما قلبت “بيرقدار” الوضع بليبيا.. ضاحي خلفان جن جنونه من انتصارات الوفاق ويطالب السراج بطرد الأتراك

1

في تصريحات تكشف مدى الانزعاج الإماراتي من التدخل التركي في ليبيا وقلب الوضع لصالح حكومة الوفاق المعترف بها دوليا، انتقد رجل الأمن المقرب من حكام الإمارات ضاحي خلفان، رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية، ، بسبب تعاونه مع تركيا، ومحاربته للعربي “الجار” على حد قوله، واصفاً الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بالغدار، في إشارة منه لضرورة ترك التعاون معه من قبل الحكومة الليبية.

وقال خلفان في تغريدة  له رصدتها “وطن” :”  السراج يحارب الليبي والعربي الجار ويتعامل مع أردوغان  الغدار، عجيب أمره”.

كما هاجم خلفان في تغريدة أخرى دولة تركيا، زاعما أنها تقوم بنقل مقاتلين تابعين لتنظيم “الدولة الإسلامية” من سوريا إلى ليبيا، منتقداً الدعم التركي لدولة قطر التي اعتبرها خلفان “ممول الإرهاب في العالم العربي.

وكتب في تغريدة أخرى: “نقل الدواعش من سوريا إلى ليبيا بواسطة تركيا وبتمويل الممول للإرهاب في العالم العربي، قطر، يشير إلى أن المخطط الذي تبنته “كونداليزا رايس” لا يزال سارياً”.

أقرأ أيضاً: ضاحي خلفان يتطاول على اليمنيين ويشكك بعروبتهم: “كانت تحكمهم امرأة من قلة الرجال”

فيما طالب ضاحي خلفان رئيس الحكومة الليبية بأن يتعاون مع ، أولى من التآخي مع تركيا، وذلك بعد تدمير تركيا لمشروع الإمارات هناك وتبخير آمال ابن زايد حيث قال: “أيهما أولى بالتآخي يا سراج، مع أو التآخي مع تركيا”.

وتدعم تركيا حكومة الوفاء الليبية عسكرياً وسياسياً واقتصادياً، ضد اللواء الجنرال الليبي المتقاعد والمدعوم من قبل مصر والإمارات وفرنسا، الذي يشن حملة عسكرية لإسقاط مدينة طرابلس والسيطرة عليها.

هذا وأكدت قوات حكومة الوفاق الليبية الشرعية، تدميرها لمنظومة الدفاع الجوي الروسية “بانتسير” فور وصولها إلى قاعدة “الوطية” الجوية التي يتحصن داخلها جنود وضباط من قوات اللواء الليبي المنشق والمدعوم من الإمارات خليفة حفتر.

وقال المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة للحكومة، إن قواتها نجحت في تدمير منظومة الدفاع الجوي الروسية فور وصولها إلى قاعدة الوطية الجوية، وذلك وفق ما أظهرت مقاطع فيديو رصدتها “وطن” وبثت على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونشر الإعلامي جابر الحرمي، مقطع فيديو، رصدته “وطن” يظهر قصف قوات التحالف لقاعدة الوطية الجوية وتدمير المنظومة الروسية بالكامل، وذلك بعد ساعات من نشر موالين لحفتر صور للمنظومة والتباهي بوصولها.

كما تداول عدد من الإعلاميين ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع أخرى تظهر تدمير المنظومة بالكامل، حيث مني الفاشل حفتر بخسائر كبيرة بسبب قصف قوات الوفاق الليبية الذي أنهى وجود منظومة الدفاع الروسية.

ومنذ بداية مايو/أيار الجاري شن سلاح الجو التابع للحكومة الليبية 57 غارة استهدفت تمركزات حفتر في قاعدة الوطية، وفق بيانات نشرتها عملية “بركان الغضب”.

ونهاية أبريل/نيسان الماضي، اعتبرت الحكومة الليبية أن “الوطية” أخطر القواعد التي يستخدمها حفتر في هجومه على العاصمة.

يشار إلى أن قاعدة “الوطية” هي آخر تمركز عسكري مهم تملكه قوات حفتر في المنطقة الممتدة من غرب طرابلس إلى الحدود التونسية، وإذا لم تسيطر عليها قوات الحكومة فستشكل دوما تهديدا قويا على مدن الساحل الغربي.

لتصلك الأخبار أولاً بأول انضم الى قناتنا على التيلغرام من خلال الرابط التالي: https://t.me/watanserb

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. جمال يقول

    سؤالي لضاحي خلفان ائنت مسلم ام كافر؟. ايهما افضل التآخي مع المسلمين ام قتلهم بفلوس الامارات والسعودية . ائنت شريف ام نذل ؟
    الم تقرآ القران و تفهم بان الاسلام ليس للعرب فقط . ام انك غبي و منافق. اه لقد نسيت انكم لستو مسلمين

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.