“الورق موجود إذا تحب ننشره”.. وزير الدفاع الكويتي السابق يستشيط غضباً من فجر السعيد وهذا ما توعدها به

0

اشتعلت حرب كلامية بين وزير الدفاع الكويتي السابق ناصر صباح الأحمد الصباح، والإعلامية الكويتية ، على خلفية تغريداتها التي اعتبرها مُسيئة له.

وأعلن ناصر الصباح أنه بصدد مقاضاة فجر السعيد، وأنه يُجري مناقشة مع مستشارين قانونيين بشأن تغريداتها عبر “تويتر”، والتي تضمنت بحسب قوله اتهامات تنال من سمعته وكرامته، خاصةً ما ذكر بشأن تشويه .

وكتب ناصر الصباح في تغريدة رصدتها “وطن”: ” أُجري حالياً مناقشة مع بعض المستشارين القانونيين بشأن التغريدات التي وجهتها السيدة فجر عثمان السعيد لي عبر حسابها في تويتر والتي تضمنت إتهامات تنال من سمعتي وكرامتي وبالأخص ما ذكر بشأن تشويه صورة دولة الكويت”.

وأردف ناصر الصباح تغريدته بأخرى قال فيها: “أما فيما يخص التغريدة التي ذكرت فيها دفعها هي وآخرين غرامة قدرها 24000 دك غير صحيح جملة وتفصيلًا وتضمنت خلط ما بين العقوبة الجزائية ( الغرامة ) وبين التعويض المؤقت عن الضرر الأدبى وقدره 5001 دك بالتضامن مع آخرين والذى اكتفيت به ولم أرفع الدعوة بطلب التعويض النهائي”.

من ناحيتها، سخرت فجر السعيد من تهديد الأحمد باللجوء إلى القضاء، وردت عبر “تويتر” قائلة: “ليش ماتخلي مناقشاتك طويل العمر بعد العيد على سعه هالحزه 3:35 الفجر توقيت الكويت تجري مباحثات مع مستشارينك القانونيين بخصوص تغريداتي !ماوراهم إمساك صلاة فجر … اشدعوه عند الله سعه عقب العيد اجتمعوا معاهم وأنا بالخدمة طال عمرك”.

وأصرت فجر السعيد على موقفها ولم تتراجع عن تغريداتها، وكتبت: “ياطويل العمر آنا ما أكذب والله دفعت 8000 دينار كويتي في المطار كنت بسافر ووقفوني علي بلوك ودفعت وشلته… والمرحوم نبيل دفع 8000 عنه ودفع 8000 دينار عن المذيع والورق موجود اذا تحب ننشره”.

وتتعلق هذه الأزمة بكشف فجر السعيد ملابسات منعها من دخول الكويت في ظل الظروف الراهنة، بعد تفشي فيروس كورونا المستجد “كوفيد19″، في فيديو لمزت خلاله لسياسات أمير الكويت ووجهت انتقادات مبطنة خبيثة لقرارات الدولة في هذا الظرف الاستثنائي.

وقالت فجر خلال مقابلة في برنامج “ترند”: “الأول أحب أشكر كذا دولة خليجية بعد ما رفضت الكويت دولي لأن اللي كان معي سعودي، لأن المملكة العربية سمحت بدخولنا مع المواطن السعودي وقالت لو فيه كويتيين كمان يدخلوا نقعد معززين في فندق 5 نجوم للحجر الصحي إلى أن يتم السماح لدخول الكويت سواء عن طريق البر أو الجو”.

وأضافت السعيد: “الإخوة في عرضوا علينا نفس العرض، بس أن أقولكم شيء العرضين على رأسي سواء السعودية أو من اللي هي بلدي الثاني والسعودية أيضاً تاج راسنا، لكن أنا مواطنة كويتية ومن حقي ادخل إلى الكويت”.

وتابعت: “انا في في بيتي وفي وطني، انا لا أتعامل مع أنها بلد سياحي، ومع كل ذلك انا ّة إني أخذ حقي في بلدي طبقاً للقانون والدستور وأيضاً المرافقين وخصوصاً أن اللي كان معايا من مواليد الكويت وما شاف بلده من قبل”.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.