“فيديو” يُدمي القلب لفتاة مصرية منهارة من البكاء وهي تروي ما حدث مع والدتها المتوفاة بكورونا!

0

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو محزن أثار موجة تعاطف كبيرة مع فتاة مصرية، وثق المقطع شكواها عقب وفاة والدتها وهي تتحدث عن التقصير الكبير الذي تعرضت له خلال مرضها وهو ما أدى لفقدانها بعد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

وقالت الفتاة المصرية في مقطع الفيديو الذي لقي تداولاً واسعاً: “منكم لله يا حكومة، والمستشفيات منكم لله، ماتت وراحت مني بسببكم، علشان ما حدش استقبلها ولا يديها أي حاجة تقوم، منكم لله بجد”.

وتابعت الفتاة التي تتكلم ببكاء شديد وتكاد تستطيع التحدث من شدة حزنها على والدتها المتوفاة حديثاً بسبب المستجد “كوفيد19”: “علشان حكومة ظالمة ومستشفيات ظالمة وكله خايف على نفسه أديها ماتت وسابتنا، منكم لله بجد، مش قادرة أقول غير كدة، إلهي يا رب كل واحد ما ساعدهاش يشوفوا في بيته وأهله، ربنا يحرق قلبه زي منا محروقة عليها وسابتني”.

وشهد مقطع الفيديو تداولاً واسعاً عبر مواقع التواصل الاجتماعي في والوطن العربي، حيث تداول الناشطون المقطع موجهين انتقادات للنظام المصري على تقصيره بحق المواطنين المصابين بفيروس كورونا.

كما شملت التعليقات حملة التضامن مع الأطباء المصريين المعلنة عبر تويتر، والتي تنتقد قيام وزارة الصحة المصرية بتجاهل المصابين من الأطباء المصريين الذين يكافحون الفيروس، وفي نفس الوقت تصب اهتمامها على الممثلين والفنانين.

ونشر احد المغردين مقطع الفيديو ذلك عبر موقع “تويتر” وعلّق قائلاً: “أوجع القلب وجه متأمل، معلش يا أختي للأسف والدتك مش ممثلة ولا رقاصة، فلازم تموت بالإهمال عادي”.

وتابع: “وهو أهم حاجة يكمل بقيت الكباري بدل ما يجهز مستشفيات للناس اللي  بتتصاب، اللهم عليك بمن قهرك وقهرنا ومنع دخول الفرحة في كل بيت إله الحق أرنا في آية هو وكل عصابته”.

وتشهد مصر ارتفاعاً ملحوظاً في نسب الإصابات بفيروس كورونا المستجد “كوفيد19” وسط إجراءات تتبعها السلطات المصرية كحظر التجوال وإغلاق المحلات والجامعات ووسائل النقل العامة، لمكافحة خطر انتشار الفيروس الذي أصاب حتى اللحظة وبحسب آخر بيان لوزارة الصحة المصرية 17 ألفاً و265 حالة إصابة مؤكدة.

فيما بلغ عدد الوفيات من إجمالي أعداد المصابين 764 حالة وفاة.

قد يعجبك ايضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.